بنك الأرض

30-11-2017 12:03 AM كتّاب الأنباط 619

 الدكتور محمد طالب عبيدات

أعجبتني فكرة عصرية إقتصادية أطلقها دولة الأخ السيد سمير زيد الرفاعي إبان لقائه فعاليات سياسية وإقتصادية في دارة سعادة الدكتور أحمد رقيبات في سحم الكفارات، والفكرة  تقتضي إنشاء بنك خاص بشراء وبيع الأرض بواقع أسهم كالبورصة، خصوصاً للأراضي التي من الممكن إحتدام الطلب عليها مستقبلاً:

1. أطلقت الحكومة فكرة مدينة جديدة على أرض الخزينة، وهي فكرة رائدة كنّا قد أطلقناها سابقاً في العام 2010 بمساحة أقل لمدينة أهل العزم في الجيزة، وبالطبع الأرض حول المدينة سيزداد الطلب عليها وستكثر التخمينات والإتهامات الجزاف للقائمين عليها وغيرها.

2. فكرة بنك الأرض تقتضي أن يساهم كل مواطن أردني مباشرة بإمتلاك حصص أراض في البنك  والمساحات المعروضة حول المدينة الجديدة أو في أي موقع مستقبلي.

3. الأسهم والمشاركة بالبنك تكون من خلال مبلغ مالي مباشر أو شراء أسهم للأرض مقابل تقاعد الموظف المالي المستقبلي أو أي وسيلة أخرى.

4. الفكرة تضمن مشاركة كل مواطن أردني وبتكافؤ فرص من منطلق العدالة وتساوي الجميع بحقوق المواطنة.

5. فكرة بنك الأرض تضمن إستثمارا آمنا طويل المدى لكل مواطن أردني على سبيل  الوصول لحياة كريمة من الطبقتين الوسطى وذوي الدخل المحدود.

6. يمكن للدولة تخصيص الأراضي التي تريد لغايات توزيعها على المواطنين للإستفادة من فكرة بنك الأرض.

7. يمكن لمجموعة من المواطنين تكوين تعاونيات لأراض أو إسكان من خلال هذه الفكرة.

8. هنالك العديد من الأفكار التي من الممكن أن تؤطر هذه الفكرة وتعززها وتحتاج بالطبع لتشريع تطرحه الحكومة بموافقة مجلس الأمة ويقترن بالإرادة الملكية السامية.

9. مطلوب هكذا أفكار خلّاقة للنهوض بإقتصادنا الوطني وتحقيق نمو إقتصادي وخلق فرص عمل لشبابنا العاطل عن العمل.

10. تضمّنت المداخلة العديد من الأفكار حول التحديات الداخلية والإقليمية والتي أكدت على أهمية الإستقرار والأمن كداعم أساسي للنمو الإقتصادي.

11. الحديث تركّز حول التحديات المحلية والإقليمية، ونِعَم الأمن والأمان والديمقراطية، والوضع الإقتصادي المحلي والإستثمار وفرص العمل واللامركزية والحكم المحلي والوضع السياسي الإقليمي والقضية الفلسطينية والمبادرة العربية وجدلية الربيع العربي، بالإضافة لدور الهاشميين في التنمية والحكم الرشيد ودور جلالة الملك المعزز وحضوره الإقليمي والعالمي ورؤاه الإصلاحية لأردن عصري.

بصراحة: نحتاج لأفكار خلّاقة كفكرة بنك الأرض  لدعم إقتصادنا الوطني، ونتطلع لنراها على أرض الواقع لدعم الرؤى الملكية السامية في إقتصاد مزدهر.

صباح الوطن الجميل.//

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.