ميناء حاويات العقبة تصدر تقريرها السنوي الثامن للاستدامة

-2019-05-12 23:51:00 | العقبة
Image

 

الانباط - العقبة

 أصدرت شركة ميناء حاويات العقبة، بوابة العالم إلى منطقة المشرق العربي وما حولها، مؤخراً تقريرها الثامن للاستدامة، وذلك بعد ما يقارب العقد من الجهود المتواصلة والشاملة لضمان استدامة عملياتها على المدى الطويل. وقد نالت الشركة اعتراف المبادرة العالمية لإعداد وكتابة التقارير (GRI) والتي تتخذ من مدينة بوستن الأميركية مقراً لها، وهي منظمة معايير عالمية مستقلة رائدة ومتخصصة في مساعدة الشركات، والحكومات، والجهات الأخرى على الإفصاح عن أعمالها وتأثيرها بشفافية من خلال إصدار تقارير مسؤولة تجاه تأثيراتها على الاستدامة. وتعتبر شركة ميناء حاويات العقبة، الشركة الوحيدة في العقبة وواحدة من أربع شركات على مستوى المملكة، التي تقدم تقرير الاستدامة وفقاً لمعايير مبادرة (GRI).

 

وكانت شركة ميناء حاويات العقبة خلال العام الماضي قد استثمرت بكافة الفرص التي كانت قد أتيحت لها، منتهزة إياها لتطوير عملياتها فيما يتعلق بالأثر البيئي والتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، بينما حافظت في الوقت ذاته على أعلى مستويات الكفاءة، الأمر الذي ساهم بفوزها بجائزة لويدز لجنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا للعام 2018 عن فئة "أفضل مشغل موانئ. وقد تمكنت شركة ميناء حاويات العقبة عام 2018 وبالتماشي مع التزامها في الحد من بصمتها الكربونية، من تخفيض استهلاك الكهرباء بما نسبته 5.5%، إلى جانب تخفيض نسبة مخلفاتها بما مقداره 13%، وتحسين كثافة المياه بما نسبته 1%، بالإضافة إلى تخفيض نسبة انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون بما نسبته 10%. وقد ساهمت هذه المبادرات، إلى جانب تدريب الموظفين بشكل مكثف على كيفية التعامل مع المواد الخطرة، في خلق بيئة عمل خضراء وصديقة للبيئة فاعلة واستباقية، تعد نموذجاً يحتذى به للأطراف الأخرى الناشطة ضمن القطاع.

 

هذا وتعتمد مساهمات شركة ميناء حاويات العقبة المجتمعية تجاه المملكة على موظفيها المدربين والمؤهلين من أصحاب الخبرة والكفاءة، والذي يشغل الأردنيون ما تصل نسبته إلى 99.4% من إجمالي عددهم، حيث يتم تمكينهم من خلال الدورات التدريبية وبرامج التطوير المنوعة، عدا عن مختلف المزايا الأخرى التي يوفرها الميناء للموظفين كالسكن، ووسائل النقل، والتعليم، والرعاية الصحية، إلى جانب الأجور التنافسية.

 

وتتماشى مختلف المبادرات المجتمعية لدى شركة ميناء حاويات العقبة مع كل من أهداف التنمية المستدامة التي وضعت من قبل منظمة الأمم المتحدة، ووثيقة "الأردن 2025: رؤية واستراتيجية وطنية". وقد أنفقت شركة ميناء حاويات العقبة ومنذ العام 2016، أكثر من 500 ألف دينار أردني لدعم المبادرات المجتمعية في المناطق المحيطة بها، مع ما يزيد على 18 ألف ساعة عمل تطوعية لموظفي الشركة، بالإضافة إلى توزيع مختلف اللوازم المدرسية على ما مجموعه 2250 طفل، وتوزيع أكثر من 2600 طرد غذائي تتضمن المواد الغذائية الأساسية والهامة للأسر المحتاجة.

 

وفي تعليق له على إصدار هذا التقرير، قال الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة، ستيفن يوجالنجام: "نلتزم في شركة ميناء حاويات العقبة بدورنا كشركة مواطنة ومسؤولة، وسنواصل القيام بذلك مع أقصى درجات الاحترام للمملكة وشعبها ومواردها. يُظهر تقرير الاستدامة وبكل شفافية العمل الكبير الذي نقوم به في العقبة والمملكة ككل، إلى جانب الأثر الإيحابي لعملياتنا ومختلف مبادراتنا على المستوى الاجتماعي والبيئي والتجاري. سنواصل القيام بعملنا الذي يتوافق مع أعلى المعايير الدولية مع سعينا الدائم للتطور والتحسن".//