الاب رفعت بدر

أیتھا الإنسانیة.. لوین الدرب مودینا؟

16-03-2019 11:57 PMاقرأ المزيد ...

بلغ حجم التضامن العالمي أوجھ، بعد وصول الأخبار المحزنة عن وصول الأحقاد ومشاعر الكراھیة والقتل إلى ّ مرحلة متقدمة، استخدم فیھا «السفاح» أحد...

الفلاسفة والمفكرون، أي دور؟

11-03-2019 11:49 PMاقرأ المزيد ...

حل ّ أسبوع الوئام بین الأدیان، مع العدید من المبادرات والأنشطة الرسمیة والشعبیة، في عمان وفي مختلف أنحاء الوطن. و للتذكیر، فھو یحل في الأسبوع الأول من...

عام للتسامح.. لم لا ؟

07-01-2019 01:10 AMاقرأ المزيد ...

  أمسكنا قبل ایام بتقویم العام الجدید، وقلنا مع فتح أولى أبوابھ: توكلنا على الله؟ ولا نستطیع إلا أن نكون متفائلین، لأن السقوط في وحل .الیأس خط...

خمسة أجراس میلادیة

26-12-2018 01:06 AMاقرأ المزيد ...

الجرس الأول یقرع في مركز الحسین الثقافي. ولإسم المركز وقع كبیر لأنھ یحمل اسم الحسین الكبیر الباني، والذي عزز الوحدة الوطنیة ّ الرائعة، وقد حل أبو الحس...

بطاركة الشرق في بغداد، القادم أجمل

05-12-2018 11:41 PMاقرأ المزيد ...

من أمل بأن القادم مبشر بالخیر ویحمل قیم التضامن والتفاؤل، بعد حالات الاحباط والجنون والظلم ّثمة أحداث تجري وتعطي بصیصاً ّ والظلام. من تلك الأحداث اجتم...

القتل بالكلمات الإلكترونیة

28-11-2018 12:32 AMاقرأ المزيد ...

لتشرین الثاني 1996 ّ ذكرى خاصة، ھي أول مقالة لي في جریدة الرأي الغراء، وقد كانت بعنوان «ولدت لأقتل»، وذلك تعلیقاً على ما كان مخطوطا على بز...

الملك العربي المسلم في الكاتدرائیة

18-11-2018 12:24 AMاقرأ المزيد ...

ابتدأ البناء في كاتدرائیة واشنطن الحاملة اسم «الوطنیّة» سنة 1907 مع الرئیس الامیریكي روزلفت، وانتھى عام 1990 مع الرئیس بوش َ الاب، وتحمل ا...

ّ قطار الحوار الشبابي یجدد انطلاقتھ

11-11-2018 12:22 AMاقرأ المزيد ...

لا یُنكر أحد ّ أن «قطار» الحوار الشبابي في الأردن قد انطلق منذ سنوات، لكنھ بات یأخذ دفعاً أكبر في ھذه الأیام، منطلقاً من توجیھات جلالة الم...

حافلتان ودمعتان

04-11-2018 10:52 AMاقرأ المزيد ...

  خلال أسبوع واحد، تبادل الأردن مع الشقيقة مصر رسائل العزاء والمواساة، ووقفة الأشقاء واحدهم مع الآخر، اثر حافلتين أرادتا القيام برحلة قصيرة، إ...

إعلام الأزمات .. كيف يُدار ؟

31-10-2018 04:40 PMاقرأ المزيد ...

طارت الأرواح الطاهرة إلى حيث باريها، ونحتسبها عند الله تعالى "حيث لا وجع ولا حزن ولا تنهد". طارت أرواح الأبرياء وتركت وراءها الأرض ومن عليها...