سامر نايف عبد الدايم

أعذر .. من أنذر ؟!

25-05-2019 10:01 PMاقرأ المزيد ...

 سامر نايف عبد الدايم   هل سألنا أنفسنا يوماً، لماذا قد يتحول الموظف الحكومي من موظف مجتهد ومنتج إلى موظف كسول وغير مبال يلجأ إلى كثرة...

رمضان .. موسم الجمعيات الخيرية

19-05-2019 11:43 PMاقرأ المزيد ...

سامر نايف عبد الدايم أعمال الجمعيات الخيرية في مختلف محافظات المملكة تظهر بشكل كبير ولافت في رمضان ، وبعضها يتراجع أعمالها في الأشهر الأخرى، وإن قل...

أين هي الخطة الاستراتيجية لوزارة البيئة ؟؟

18-05-2019 09:42 PMاقرأ المزيد ...

 سامر نايف عبد الدايم   أصبحت الطبيعة تئن مما يفعله بنو البشر فيها من تدمير وتلوث واستنزاف لمواردها ، ولذا فهي تثأر لنفسها بما تحدثه م...

الترهل الإداري ؟!

14-05-2019 06:43 PMاقرأ المزيد ...

 سامرنايف عبدالدايم  منذ عرف الانسان الادارة وهو يمارسها ويطبق مختلف وظائفها من تخطيط وتنظيم وتنسيق وتوجيه ورقابة وتمويل، الا أنه لم يكتش...

أزمة ثقافية حقيقية

13-05-2019 09:43 PMاقرأ المزيد ...

 سامرنايف عبدالدايم شاهدت برنامجا على احدى القنوات الفضائية تناول المستوى الثقافي لدى الشباب والشابات في مختلف الدول العربية وذلك من خلال طرح ...

رمضان .. بنكهة أردنية

05-05-2019 11:29 PMاقرأ المزيد ...

 سامر نايف عبدالدايم   تسعى الماديات، والترف الاني إلى تحول شهر رمضان الكريم إلى مجرد فترة إستهلاكية، تستنفد فيها الكثير من المواد الغ...

جمعيات.. خارج التغطية !!

04-05-2019 10:01 PMاقرأ المزيد ...

 سامرنايف عبدالدايم اصبحت الجمعيات الخيرية تؤدي عملاً مكملاً لما تقوم به مؤسسات الدولة، وعلى الرغم من أن عمل هذه الجمعيات الخيرية البيئية ينطل...

ملك أحب الشعب .. وملك يحبه شعبه

29-04-2019 10:56 PMاقرأ المزيد ...

سامر نايف عبدالدايم   " عمري ما راح أغير موقفي بالنسبة للقدس فموقف الهاشميين من القدس واضح " بهذه الكلمات أعلن جلالة الملك عبد ال...

من ينصفنا ؟!

28-04-2019 10:36 PMاقرأ المزيد ...

سامرنايف عبدالدايم   الوقت الذي كرّس الكثير من أصحاب المبادرات في العمل الخيري حياتهم من أجل هذا العمل الخيري نجد بأنه في المقابل هناك من ي...

على طاولة وزير البيئة

27-04-2019 11:03 PMاقرأ المزيد ...

 سامر نايف عبد الدايم يؤكد جلالة الملك عبدالله الثاني أن الشباب هم المحرك والدافع الرئيسي للعملية التنموية، وهم وسيلة التنمية وغايتها، ولذلك ي...