أم ستبلغ مئة عام تنتقل إلى دار المسنين للعناية بابنها الثمانيني

31-10-2017 03:00 am منوعات
Image

- برغم أنه كبر جدا، وصار في الثمانين، إلا أن أمه التي لا تزال على قيد الحياة وفي عمر الـ 98 عاما، قررت أن تعتني به.

ووفق صحيفة “ديلي ميل” فإن أدا كيتين، التحقت بدار للمسنين في ليفربول العام الماضي، لتعتني بطفلها البالغ من العمر 80 عاما، والذي بقي بلا زواج واعتنى بها طوال حياته.

ونقلت الصحيفة عن الأم، أنها تحب ابنها بشدة وأنها تساعده وتدعوه لتناول الفطور معها، مؤكدة أنها سعيدة للغاية لانتقالها لرعايته. مشيرة إلى أن بعض أفراد العائلة يأتون لزيارتهما معا في دار المسنين.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الأم وابنها لا يفترقان تقريبا، ويتابعان معا مسلسل “ايميرديل”، موضحة أن الدار تحاول دوما إيجاد وسائل لراحتهما وإسعادهما.

القدس العربي