السياحة في جزيرة بينانج: أهم النصائح وأجمل المعالم والمزارات السياحية بها

03-11-2017 06:01 am منوعات
Image

 

رصد جمانة خنفر

تعتبر جزيرة بينانج من أجمل المناطق في ماليزيا، وواحدة من أهم الوجهات السياحية في قارة آسيا والعالم. تعرفوا على كل تفاصيل السفر إليها.

الجزيرة التي تم اكتشافها عام 1786 على يد فرانسيس لايت كمركز للتجارة في الشرق الأقصى، تحولت خلال السنوات الأخيرة إلى واحدة من أكثر مدن العالم حيوية وتقدماً اقتصادياً، فهي تحتضن عدة مراكز تجارية أشهرها مول  كوينز بي بالإضافة للعديد من المنتجعات والمراكز الترفيهية والثقافية العديدة.

السفر إلى ماليزيا لا يحتاج لتأشيرة مسبقة، حيث يمكنك الحصول على تأشيرة الدخول فور وصولك لماليزيا مقابل رسوم مالية بسيطة.

قبل أن تعد للسفر، عليك أن تحدد أولاً التوقيت الذي ستسافر فيه حتى تجهز ملابس مناسبة لحالة الطقس في الوقت المحدد للسفر، كما أنك قد تكون بحاجة لبعض التطعيمات ضد الأمراض الموسمية المنتشرة في دول الشرق الأقصى.

اللغات السائدة في جزيرة بينانج هي الملايو والصينية والتاميلية والجاوية، لذلك حاول أن تتعلم بعض المصطلحات والتعبيرات باللغة المحلية لمساعدتك على التواصل مع أهلها، أو استعن بمترجم محلي يجيد العربية أو الإنجليزية.

وتوقيت الجزيرة يسبق توقيت غرينتش بثماني ساعات، أما العملة المحلية فهي الرينجت.

الجزيرة تضم مطاراً دولياً يمكنك السفر إليه مباشرة من مدينتك، كما يمكنك التنقل بداخلها بواسطة وسائل مواصلات متعددة ومريحة، مثل محطات الباصات التي تربط مناطقها الداخلية ببعضها كما تربطها بجزر مجاورة مثل لنكاوي، كما أن هناك مرسى للعبارات يربط الجزيرة مباشرة بجزيرة لنكاوي، ومراسي أخرى تربطها بمدن ماليزية أخرى.

أما أشهر المناطق التي يقطنها العرب في الجزيرة، فهي منطقة باتو فرينجي، وهي مليئة بالمطاعم التي تقدم أكلات حلال، كما تسيطر عليها الأجواء القريبة من المزاج العربي.

أفضل الأوقات لزيارة جزيرة بينانج.. والفترة الكافية لزيارتها!

في الفترة من نوفمبر حتى يناير يكون الطقس رائعاً، وبالتالي هو الوقت الأنسب للتخطيط لزيارة الجزيرة للاستمتاع بمعالمها السياحية المتنوعة، وكذلك يمكنك الاحتفال بليلة رأس السنة ومشاهدة الطقوس المحلية المدهشة في تلك الليلة.

أما الفترة من فبراير حتى إبريل، تكون الجزيرة شبه خالية، لأن هذه الفترة ليست هي وقت ذروة الموسم السياحي، ولذلك إذا كنت تعتبر نفسك من الرحالة عشاق السفر والمغامرات، فإن هذا الوقت قد يكون الأنسب لك لكي تستمتع بمعالمها ومنتجعاتها بعيداً عن الزحام والصخب.

 

لا يُفضل أبداً زيارة جزيرة بينانج خلال الفترة من شهر مايو حتى شهر أكتوبر، حيث يكثر هطول الأمطار في تلك الفترة، مما يعرضك للإصابة بنزلات البرد وعدم الاستمتاع بزيارة معالمها المختلفة، كما أنها مغامراتك المتعددة ستكون أمراً خطراً ومؤلماً لأن الشوارع ستكون مشبعة بالوحل ومياة الأمطار.

يمكنك الاستمتاع برحلة لجزيرة بينانج لمدة لا تقل عن خمسة أيام، ويمكنك مدها لأسبوع أو 10 أيام، فتأكد بأنك ستجد الكثير من المزارات والأنشطة الممتعة التي لن تجعلك تشعر بالملل أبداً.

تمتلىء جزيرة بينانج بالعديد من الوجهات السياحية التي تحبس الأنفاس، تعرف عليها من خلال السطور التالية:

 

  • جورج تاون

 

تمتاز مدينة جورج تاون بتنوعها الثقافي، فهي تجمع بين التراث الآسيوي والمعالم المتآثرة بالحضارة البريطانية في فترة الاستعمار، وكذلك التراث الإسلامي.

لا تفوت زيارة دار Khoo Kongsi بطرازه المعماري الصيني الفريد فهو مثبت على مجموعة من الأعمدة المزينة بنقوش رائعة الجمال، وكذلك توجه إلى مسجد Kapitan Keling.

توجه بعد ذلك إلى معبد Sri Mariamman، ثم حصن كورن واليس، وقصر قصر تشيونغ فات.

وتحتضن المدينة أيضاً معبد Wat Chaiya Mangkalaram البوذي الذي يحتوي على واحد من أكبر تماثيل البوذا في العالم.

  • هضبة جزيرة بينانج

 

قم بزيارة هضبة بينانج هيل التي تقل فيها درجة الحرارة حتى في فصل الصيف الحار، وذلك بسبب ارتفاعها عن سطح البحر بمسافة 833 متراً.

فالهضبة التي تعتبر من بقايا الاستعمار البريطاني، حيث كانت موقعاً لتمركز قوات الاحتلال لمراقبة مداخل ومخارج المدينة، يتم التوجه إليها بواسطة قطار الجبال، وهو في حد ذاته تجربة غريبة وممتعة. رحلات القطار تتحرك من الساعة السادسة والنصف صباحاً وتتوقف بعد التاسعة والنصف، حيث يتحرك قطار كل نصف ساعة. وسعره 250 رينجت.

الهضبة بجوارها أيضاً مسجد ومعبد هندوسي، يمكنك الاستمتاع بمشاهدتهما.

رحلات حرة إلى بعض الأماكن الرائعة

 

يمكنك زيارة ساحل القرد الذي يمتاز بأنه موطناً للعديد من القرود، كما أنه يحتضن الحديقة الوطنية لبيتانق.

وفي منطقة بيان ليباس، ستشاهد صوراً عديدة للتقدم الصناعي والاقتصادي في تايلاند، فهي مليئة بمراكز التسوق والشركات والمصانع، كما أنها تحتضن معبد الأفعى والمتحف الحربي والحدائق المائية المتعددة.

ولا تفوت أيضاً زيارة الحديقة النباتية التي تحتضن العديد من الشلالات، كما أنها موطناً للأشجار والحيوانات النادرة، وبعدها توجه إلى معبد كيك لوك سي المشيد عام 1891، وهو واحد من أكبر المعابد في منطقة جنوب شرق آسيا.

 

حدائق الألعاب والمراكز الترفيهية

تمتلئ جزيرة بينانج بالعديد من حدائق الألعاب، وبعضها مخصص للأطفال في جولات عائلية ممتعة، كما أن هناك بعض مدن الألعاب المشوقة المخصصة للكبار، وذلك لأن أجواءها مليئة بالمغامرات والتحدي وتحتاج أصحاب القلوب القوية، مثل مركز ترفيه Flee Sixty Room Escape حيث سيتم حبسك في إحدى الغرف، وعليك حل بعض المسائل والألغاز حتى تتمكن من فتح أبواب الغرفة.

وكذلك جرب لعب حرب الليزر laser battle المنفذة بديكورات عسكرية مبهرة داخل كوينز بي مول، وهي لعبة ممتعة جداً خاصة إذا سافرت برفقة مجموعة من الأصدقاء.

الحدائق الطبيعية التي تضيف بهجة على القلب وسكينة على النفس

جزيرة بينانج من أكثر جزر ماليزيا روعة وجمالها بالفعل يحبس الأنفاس، فهي تحتضن الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة، مثل حديقة التوابل الاستوائية، والتي تحتوي على أكثر من 500 نوع من النباتات والأعشاب المحلية، وكذلك حديقة الفواكه الاستوائية التي تنمو بها الفاكهة بطريقة طبيعية تلقائية بدون تدخل من الإنسان، فهي فواكه عضوية لذيذة.

أما حديقة الفراشات التي تعتبر من اجمل معالم الجزيرة، فهي قريبة للغاية من حديقة الفواكه الاستوائية، وهي تحتوي على مناظر طبيعية خلابة، كما أنها مزينة بأنواع نادرة من الفراشات التي تعطي الحديقة منظراً ساحراً يشبه أجواء عالم الخيال والأساطير.

متحف البيت المقلوب

تعتبر زيارة هذا المنزل متعة حقيقية لرواده، فكل أثاثه مقلوب ومثبت في السقف بعناية فائقة، ليظهر لمن يشاهده كأن كل شيء مقلوب.

والمتحف يضم غرفة نوم وغرفة معيشة ومطبخاً ومتاجر، حيث أن جميع الأغراض فيه مقلوبة.. جرب التقاط بعض الصور داخل هذا المنزل المجنون وستشعر وكأنك في حلم غريب للغاية

نقلا عن موقع المسافر العربي