لبنان تحصد "جائزة اتصالات لكتاب الطفل 2017" ضمن ثلاث فئات رئيسية

04-11-2017 12:10 pm منوعات
Image

 

كتاب العام للطفل وكتاب العام لليافعين وأفضل رسوم

 

لبنان تحصد "جائزة اتصالات لكتاب الطفل 2017" ضمن ثلاث فئات رئيسية

 

 

 

 

الشارقة -الانباط

 

 

حصدت لبنان "جائزة اتصالات لكتاب الطفل"2017، ضمن ثلاث فئات رئيسية منها وهي: كتاب العام للطفل، وكتاب العام لليافعين، وفئة أفضل رسوم، وذلك خلال حفل افتتاح الدورة الـ36 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تقام فعالياتها في مركز اكسبو الشارقة.

وانتزع كتاب "لي بدل البيت بيتان" لمؤلفته لوركا سبيتي، ورسوم منى يقظان، والصادر عن دار الساقي - الساقي للأطفال والشبان، جائزة كتاب العام للطفل، وقيمتها 300 ألف درهم،حيث يتناول العمل في مضمونه فكرة اجتماعية تشجّع الأطفال على تقبّل واقع انفصال الوالدين، من خلال أخذ الجانب الإيجابي والمتمثل في وجود بيتين، يستطيع الطفل في الأول أن يذهب إلى البستان ويقطف الفاكهة برفقة والده، وفي البيت الآخر تقرأ له أمه قصة قبل النوم.

وفاز بجائزة كتاب العام لليافعين، البالغ قيمتها 200 ألف درهم،كتاب المؤلفة فاطمة شرف الدين، "كابوتشينو" الصادر عن دار الساقي - الساقي للأطفال والشبان، الذي يتطرق إلى استعراض مجموعة من الأسئلة حول السر العائلي الكبير لكل من الصديقين أنس ولينا، وعلى الجانب الآخر من الحكاية، يسلّط الضوء على ظاهرة العنف الأسري باعتبارها أمراً شائعاً في العالم أكثر مما هو متوقع.

فيما حصلكتاب "خروف اليوم السابع"،لرسّامته اللبنانية مايا فداوي، وكاتبته أمينة العلوي الهاشمي، والصادر عن ينبع الكتاب في المغرب، على جائزة أفضل رسوم وقيمتها 100 ألف درهم، حيث يسلط الضوءفي قصته على موضوع"اﻟﻌﻘﻴﻘﺔ" – وهي الذبيحة التي تذبح عن المولود في اليوم السابع، وﻃﺮﻳﻘﺔ اﺳﺘﻘﺒﺎل المولود اﻟﺠﺪﻳﺪ واﻟترﺣﻴﺐ ﺑﻪ وﺳﻂ اﻷسرة، إذ يسعى الكتاب إلى تقريب الأطفال من الموروث الثقافي، والعادات والتقاليد العربية والإسلامية من خلال الرسوم.

وقدمت الجائزة لهذا العام تجارب إبداعية عربية إلى جانب لبنان، حيث انتزعت دولة الإمارات العربية المتحدة، جائزة أفضل نص، البالغ قيمتها 100 ألف درهم، من خلال كتاب "أمي غوريلا وأبي فيل" للدكتورة نسيبة العزيبي، ورسوم عبد الرزاق الصالحاني، والصادر عن دار العالم العربي للنشر والتوزيع في دولة الإمارات، بينما نال الأردن جائزة أفضل إخراج، البالغ قيمتها 100 ألف درهم، كتاب "ماذا حصل لأخي رامز؟" للكاتبة تغريد عارف النجار، ورسوم مايا فداوي، والصادر عن السلوى للدراسات والنشر.

وضمن أحدث فئات الجائزة، حلّت دولة الإمارات في المركز الأول بجائزة "أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب"، والبالغ قيمتها 100 ألف درهم، وذلك عن تطبيق "لمسة"، الذي قامت بتطويره شركة لمسة في دولة الإمارات، والمخصص للفئة العمرية من 2-8 أعوام.

وحرصت الجائزة في اختيارها لأعضاء لجنة التحكيم على استقطاب كفاءات من مختلف الحقول المعرفية المتعلقة في الكتاب، فجمعت بين ناشر، وأكاديمي، ومؤلف، ورسام، وضمت خمسة متخصصين في صناعة كتب الأطفال واليافعين، ينتمون إلى عدد من الدول العربية، إلى جانب خبير أجنبي متخصص، وهم: الدكتورة ياسمين مطاوع، أستاذة الإنشاء والخطابة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والمدربة في مجال الكتابة الإبداعية الموجهة للطفل، وتامر سعيد، المدير العام لمجموعة "كلمات" للنشر.

كما شملت اللجنة، نهلة غندور، المتخصصة في تأهيل الأطفال، وعلاج ذوي الإعاقة والتي تعمل حالياً مديرة لروضة تأهيل الأطفال في مؤسسة غسان كنفاني الثقافية ببيروت، وميرتيس باريس، مؤسسة دار "موزاييكس ليبريس"، المتخصصة في نشر أدب الأطفال والشباب، والتي تشغل حالياً منصب رئيسة تحرير الدار، والفنانة والكاتبة العراقية انطلاق محمد علي، المتخصصة في الرسم التصويري والكتابة للأطفال واليافعين.

وكانت جائزة اتصالات لكتاب الطفل التي يبلغ إجمالي قيمة جوائزها 1.2 مليون درهم إماراتي (نحو 327 ألف دولار أمريكي)، قد تسلمت في نسختها التاسعة 166 مشاركة من 15 دولة عربية وأجنبية، بواقع 145 مشاركة في فئتي كتب الأطفال واليافعين، و21 مشاركة في فئة أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب.

وتتضمن جائزة اتصالات لكتاب الطفل ست فئات هي: فئة "كتاب العام للطفل"، وقيمتها 300 ألف درهم، يتم توزيعها بالتساوي على الناشر والمؤلف والرسام، وفئة "كتاب العام لليافعين"، وقيمتها 200 ألف درهم، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، وفئة "أفضل نص"، وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة "أفضل رسوم"، وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة "أفضل إخراج" وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة "أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب" بقيمة 100 ألف درهم، فضلاً عن تخصيص الجائزة لـ 300 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم، ضمن برنامج "ورشة" التابع للجائزة.