هل تحالفت "أبل" مع "إنتل" ضد صانعة الرقائق كوالكوم؟

04-11-2017 12:16 PM اقتصاد
Image

 دبي - وكالات

تواصل معركة تراخيص براءات الاختراع بين "كوالكوم" و"أبل" المضي قدماً، حيث قدمت شركة "كوالكوم" دعوى قضائية أخرى ضد "أبل" متهمة شركة تصنيع هواتف "آيفون" بالفشل في الالتزام بشروط ترخيص البرمجيات، وقالت إن "أبل" قد استخدمت إمكانية وصول لمشاركة معلومات برمجية سرية خاصة بشركة "كوالكوم"، من أجل مساعدة شركة تصنيع الرقائق "إنتل" المنافسة لها.

وجاء في الدعوى المرفوعة عبر محكمة ولاية كاليفورنيا في سان دييغو، أن "أبل" قد قامت بخرق عقد بين الشركتين يحدد كيفية استخدام البرمجيات اللازمة لجعل الرقائق تعمل مع الأجزاء الأخرى من الهواتف المحمولة والتواصل مع الشبكات.

وتتصاعد النزاعات القانونية بين "أبل" و"كوالكوم" بشأن رسوم ترخيص التكنولوجيا، التي تفرضها "كوالكوم" على براءات الاختراع التي تغطي أساسيات عمل أنظمة الهاتف المحمول.

وتقول شركة  "أبل" إن "كوالكوم" تحصل بشكل غير عادل على الكثير من الأموال، وتستفيد من مركزها القوي فيما يخص تصنيع الرقائق بشكل غير قانوني، في حين تشير شركة تصنيع الرقائق إلى أن "أبل"، وهي واحدة من أكبر زبائنها، قد كذبت على المنظمين في محاولة غير عادلة لتخفيض المستحقات المترتبة عليها.

وتستعمل "أبل" أجهزة "مدوم كوالكوم"، وهي رقائق تعمل على ربط هواتف "آيفون" مع الشبكات الخلوية.

وتزعم شركة تصنيع الرقائق في إحدى دعوى قضائية أن "أبل" فشلت في حماية برمجياتها، ولا تسمح لها بإجراء عملية مراجعة وتدقيق حول كيفية تعاملها مع البرمجيات، وهو التزام مدرج في العقد الموقع بين الشركتين، وقد قدمت "أبل" طلباً عبر بريد إلكتروني للحصول على معلومات خاصة من شركة "كوالكوم" حول تكنولوجيا تحميل البيانات، مع تواجد مهندس من "إنتل" في قائمة البريد الإلكتروني.

وتريد شركة تصنيع الرقائق من المحكمة بأن تعلن أن "أبل" قد خرقت الاتفاق، وتريد الحصول على تعويض عن الأضرار، حيث ذكر البيان أن كوالكوم "عانت من خسائر كبيرة بمبلغ ثابت موضع في المحاكمة نتيجة لتصرفات وسلوك شركة أبل، كما أنها لم تسمح لنا بالحصول على حقوقنا القانونية المتمثلة بمراجعة كيفية استعمال البرمجيات مما شكل خرقاً لأحكام اتفاق البرمجيات بيننا".