الرمثا ينتزع فوزاً ثميناً من الحسين ويعزز صدارته

04-11-2017 12:34 PM رياضة
Image

شباب الاردن يهزم الاهلي بهدفين

 

الانباط-عمر الزعبي

 

كسب الرمثا رهان ديربي الشمال عندما حقق فوزاً كبيراُ على الحسين اربد بثلاثة اهداف مقابل هدف, في اللقاء الذي جرى على ارضية ملعب الامير حسن في اربد, ضمن مباريات الاسبوع الثامن لدوري المحترفين.

ليعزز الرمثا صدارته بوصوله للنقطة 19, بفارق نقطتين عن الوحدات اقرب ملاحقيه, بينما تجمد رصيد الحسين عند 6 نقاط, في المرتبة قبل الاخيرة.

اطلق الحكم عمر المعاني صافرة بداية المباراة, وسط هدوء تام فوق ارضية الميدان, في وقت كانت فيه المدرجات مشتعله بالتشجيع والمؤازرة لكلا الفريقان, ليكون الحذر واضح لدى اللاعبين في الدقائق الاولى, حيث إنتظر  الرمثا كشف نوايا خصمه الهجومية, ومدى قوته, بينما لم ينتظر الحسين ذلك, وبادر في المحاولة من اجل الوصول الى مرمى محمد الشطناوي.

في منتصف شوط الاول كانت الخطورة للحسين في وقت غاب هجوم الرمثا بقيادة شوكان والدوني ومصعب اللحام عن التهديف, وكانت اول فرص المباراة للحسين اربد بعد تسديدة قوية من جانب رائد النواطير تصدى لها الشطناوي بنجاح, بينما الفرصة الاولى للرمثا كانت بتصويبة قوية من ابو هضيب, إعتلت العارضة بقليل.

ليعود الحسين مجدداً بالتهديد عن طريق نهار شديفات, الذي تابع عرضية محكمة لكنه لم يضع بها القوة اللازمة, لتجد كرته احضان الشطناوي.

وعند الدقيقة 26 , سارت المباراة عكس المجريات, عندما خطف خالد ابو عاقولة الانظار وسدد كرة قوية, سكنت شباك الحارس ابو مسامح, ليضع الرمثا في المقدمة.

لم يتحرك الحسين بعد الهدف, وهبطت معنوياته قليلاً, وقلت تحركات وسط الميدان, مما جعل الرمثا يظهر فوق الميدان بأكثر راحة وإستقرار, لينجح احمد الدوني في تعزيز تقدم فريقه قبل نهاية الشوط الاول, بكرة عرضية غالطت الحارس ابو مسامح, ودخلت الشباك.

 

في الشوط الثاني دخل الحسين اجواء اللقاء مجدداً, وظهر الفريق بصورة افضل من التي ظهر عليها في الشوط الاول, وهدد مرمى الشطناوي بأكثر من مناسبة, ابرزها انفراد سمير رجا امام المرمى, لكنه افتقد للتركيز ليتصدى لها الشطناوي بنجاح.

بدأت امال الحسين تتقلص مع مرور دقائق المباراة, بسبب السيطرة المحكمة من لاعبي الرمثا في وسط الميدان, وكاد الدوني ان يوقع على هدفه الثاني لولا تسرعه في تسديد الكرة التي خرجت فوق العارضة.

وعند الدقيقة 62 , توغل مصعب اللحام داخل منطقة الجزاء, وراوغ المدافعين, وسدد كرة عالية متقنه سكنت شباك ابو مسامح, ليقضي على احلام الحسين في العودة من المباراة بنقطة على الاقل.

خرج الحسين من مناطقه بعد الهدف الثالث, وسجل هدف برأسية تي دينتس لكن حكم اللقاء الغاه بسبب التسلل, لترتفع حدية المباراة رغم النتيجة الكبيرة للرمثا.

انتهت المباراةمن حيث الخطورة والفرص بعد الهدف الثالث, ليبقى الدور على الجماهير الرمثاوية التي واصلت تشجيع فريقها, وليكون الدور على المدربين حيث زج كومي بكل من خالد الدردور ويوسف ذوذان ومحمد راتب الداوود, بينما زج المدرب المصري للحسين عظيمة بكل من محمد الزينو ومهند العزة, لكن تلك التبديلات لم تسفر عن شيء جديد, سوى هدف الزينو في الدقيقة الاخيرة من عمر المباررة، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للرمثا, الذي حافظ على صدارته للأسبوع الرابع على التوالي.

 

وعلى ملعب الملك عبدالله في القويسمة, إنتزع شباب الاردن فوزاً ثمينا من الاهلي عندما تغلب عليه بهدفين مقابل هدف, ليرفع شباب الاردن رصيده الى المركز الرابع برصيد 12 نقطة, بينما تجمد رصيد الاهلي عند 9 نقاط, في المركز السابع.