ميناء حاويات العقبة في القائمة النهائية لجائزة لويدز

05-11-2017 10:24 AM العقبة
Image

 

 

للعام الثالث على التوالي

 العقبة - الانباط

 

أعلنت شركة ميناء حاويات العقبة، المشروع المشترك بين شركة "إي بي إمAPM" لمحطات الحاويات الدولية وشركة تطوير العقبة بموجب اتفاقية الشراكة الموقعة بين الطرفين في عام 2006 لمدة 25 عاماً، عن إدراجها ضمن القائمة النهائية لنيل جائزة لويدز لجنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا عن فئة "التميز البيئي" للعام الثالث على التوالي.

وعززت شركة ميناء حاويات العقبة عبر السنوات من نهجها الصديق للبيئة في عملياتها التجارية على طريق النمو المتواصل الذي جعل منها العمود الفقري لقطاع النقل اللوجيستي والشحن والاقتصاد الوطني، والمحرك لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وبوابة العالم إلى الأردن ومنطقة المشرق العربي.

وكنتيجة لجهودها الكبيرة لتصبح شركة صديقة للبيئة أكثر من أي وقت مضى، فإن ميناء حاويات العقبة هو الوحيد في الأردن الذي يعمل بنظم الإدارة البيئية "الآيزو 14001" لعام 2015، فضلاً عن كونه الأول نيلاً للشهادة البيئية الخاصة في نظام الإدارة البيئية المختصة بالموانئ "PERS" على مستوى الشرق الأوسط والثاني خارج أوروبا والذي يسمى بالميناء الصديق للبيئة. وإضافةً لما سبق، فقد حصلت شركة ميناء حاويات العقبة على شهادة الالتزام البيئي من قبل سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وذلك تقديراً لجهودها في ضمان توفير بيئة أكثر صحة ونظافة للمناطق التي تعمل ضمنها وللمملكة ككل.

هذا وحققت شركة ميناء حاويات العقبة عام 2016 ومن خلال استثمارها 135,560 ديناراً في حماية البيئة، العديد من أهدافها التي تتعلق بترشيد استهلاك الطاقة والمياه، وتقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون وإنتاج النفايات. ففي ما يتعلق بالطاقة، أسفرت جهود الميناء في تركيب إضاءة بتقنية LED، وإنشاء نظام للتحكم في كمية استهلاك الوقود في الآلات الثقيل، عن انخفاص استهلاك الكهرباء في الميناء بلغ أكثر من مليون كيلو واط وبنسبة تبلغ 8% بالمقارنة مع عام 2015، إضافةً إلى انخفاض استهلاك الوقود بنسبة بلغت 9% بالمقارنة مع العام الماضي.

وبالإضافة إلى ما سبق، بدأت الشركة العام الماضي 2016 بتطبيق نظام إعادة تدوير المخلفات الذي أسهم في تخفيض حجم مخلفاتها بمقدار النصف، إلى جانب الاستفادة من إعادة تدوير المخلفات بقيمة بلغت نحو 150 ألف دينار عن طريق تحويل النفايات إلى منتجات قابلة للاستهلاك. ونظراً لفهمها العميق لآثار التسربات النفطية على البيئة، عززت شركة ميناء حاويات العقبة من جاهزيتها واستعداداتها للاستجابة السريعة لهذه التسربات، فكانت أول من تدخل لاحتواء تسرب نفطي وقع في منطقة قريبة منها العام الماضي.

وكجزء من استراتيجيتها البيئية المتكاملة، تقوم شركة ميناء حاويات العقبة وبمشاركة تطوعية واسعة من موظفيها ومن العديد من أفراد المجتمع المحلي، بلعب دور فعَّال في إحداث تغييرات إيجابية وملموسة في مدينة العقبة. وفي هذا السياق وفي إطار حملة أسبوع البيئة العالمي “Go Green”، قامت شركة ميناء حاويات العقبة وبمشاركة كبار مشغلي الموانئ والمحطات حول العالم، بتنفيذ حملة لتنظيف الشاطئ وجوف البحر؛ حيث تمت إزالة النفايات والمخلفات لحماية النظام البيئي المحيط بالحيد المرجاني لمدينة العقبة.//