ابو حمور يدعو للحفاظ على منطقة وادي الاردن

06-11-2017 07:21 am محليات
Image

 

الأنباط – الأغوار الوسطى – ممدوح النعيم  

 

أكد أمين عام سلطة وادي الأردن المهندس سعد أبو حمور على أهمية المحافظة على منطقة وادي الأردن التي تعد سلة الغذاء الرئيسية  للوطن , من خلال المحافظة على الرقعة الزراعية وعدم السماح بالبناء داخل الأراضي الزراعية وتحويلها الى كتل إسمنتية".

وأضاف ابو حمور خلال لقائه رئيس بلدية دير علا الجديدة ورؤساء المجالس المحلية وأعضاء المجلس البلدي وبحضور متصرف لواء ديرعلا الدكتور رائد العزب  امس الاثنين في دار البلدية " فكما  ان واجب الجميع المحافظة على الرقعة الزراعية , فان من واجب السلطة  تامين وحدات سكنيه للمواطنين ,للحد من الاعتداءات, وهناك سبب رئيسي يتصل ببناء المواطنين داخل الوحدات السكنية هو عدم توفر وحدات خالية خاصة في لواء ديرعلا وهناك آلاف من الطلبات للحصول على وحدات مقدمة من المواطنين  ".

ولفت ابو حمور الى وجود تقصير خلال السنوات الماضية تم خلالها استنفاد كل الوحدات السكنية ولم يتم إيجاد بديل ,,, لكن اجتهدنا ونجحنا خلال الفترة الماضية بتوفير ما يقارب 5 آلاف وحدة سكنيه في لواء ديرعلا بعد الحصول على موافقة مجلس الوزراء بضم أجزاء من الأراضي شبه الحرجية الى اختصاص سلطة وادي الأردن ".

وبين المهندس ابو حمور " بان هذه الوحدات لن يتم توزيعها  إلا بعد إنشاء الخدمات والبنية التحتية الشاملة لها وستكون الوحدات جاهزة للتوزيع خلال العام القادم, خاصة وانه تم رصد ثلاثة ملايين دينار لغايات إنشاء البنية التحية وهناك جزء سوف تساعدنا به وزارة الأشغال , وتم رصد بعض المخصصات في موازنة وزارة الإشغال لهذه الغاية  , وستكون مساحة الوحدة السكنية 400 متر وليس 288 مترا ".

وفي رده على الملاحظات التي طرحها الحضور حول الصرف الجوفي والبناء العشوائي داخل الوحدات الزراعية والطرق الزراعية , وتغير صفة الأراضي الزراعية الواقعة المحاذية للطريق الرئيسي والتي تحولت الى واجهات تجارية بين المهندس ابو حمور " فيما يتصل بخطوط ومهارب الصرف الجوفي هناك اعتداءات تقع على هذه الخطوط مما يؤدي الى إغلاقها , والسلطة تقوم بعمليات تنظيف لهذه المهارب وايضا سيتم الكشف على واقع المهارب لمعالجة اية مشاكل ".

اما بخصوص البناء العشوائي داخل الوحدات الزراعية يضيف ابو حمور " هذا اعتداء صارخ ولكن السلطة لا تستطيع هدم بناء قائم داخل الوحدات الزراعية لانها مملوكة,, أما الاعتداء على اراضي الخزينة لا يسمح به ويتم إزالته فورا وبالطرق القانونية ".

واشار المهندس ابو حمور" لكن مشكلة البناء داخل الأراضي الزراعية , تكمن ببعض البلديات من خلال ترخيصها لهذه الأبنية دون الرجوع للسلطة علما بانها مخالفه , علما بان السلطة تقوم بترخيص بناء واحد فقط وبمساحة 265 مترا مربعا شاملا بناء مستودع , وغرف عمال وبناء لصاحب المزرعة ,مع السماح له بايصال الخدمات مياه وكهرباء لمرة واحدة فقط ".

وفي رده على الملاحظة المتصلة بالشارع الرئيسي لمناطق الأغوار أوضح المهندس ابو حمور " الشارع الممتد من الشونة الشمالية مرورا بديرعلا الى الشونة الجنوبيه خاصة في لواء ديرعلا أصبحت الأراضي الزراعية المحاذية للطريق واجهة زراعية , وتم طرح الموضوع في مجلس النواب السابق وطلب منا تقديم مسح وعرض عن الوضع القائم لهذا الطريق ,وقلنا في السلطة بان هذا امر واقع وقائم ولا بد من حله وهو يحتاج الى تعديل القانون واستثناء عمق 30 مترا من الأراضي الزراعية المحاذية للشارع الرئيسي والتي تحولت الى واجهات تجارية بحكم الواقع  لتصبح تجارية وبغير ذلك من الصعب حل المشكلة ".

وكان متصرف لواء ديرعلا الدكتور رائد العزب اكد في مداخلة له على اهمية التعاون ما بين سلطة وادي الأردن والبلديات .

بدوره اكد رئيس بلدية ديرعلا الجديدة مصطفى الشطى على ضرورة التواصل ما بين السلطة والبلدية مثمنا التعاون القائم بين السلطة والبلدية خاصة في مجال قيام السلطة بفتح ومعالجة المهارب المائية الواقعة ضمن الحدود الادارية للبلدية مما يخفف من الأعباء الكبيرة الواقعة على البلدية التي تعمل على تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين ضمن الإمكانيات المتاحة لديه".//