الشواربه: لم نكن مغيبين عن مشروع المدينة الجديدة

06-11-2017 08:17 AM محليات
Image

المدينة ستدار من قبل فريق خاص ولا تغيير على حدود الأمانة

 

عمان – بترا

قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة إن عمان ستظل عاصمة المملكة الاردنية الهاشمية بعناوين السيادة الثابتة فيها، وأن المدينة الجديدة التي أعلنت الحكومة نيتها انشائها لن تنافس عمان في كونها عاصمة لها مكانتها وتاريخها العريق.

 

واضاف ان المدينة الجديدة التي اعلنت عنها الحكومة تأتي استجابة لاحتياجات وضرورات المستقبل والاجيال القادمة وتحتاج جهود استثنائية، وان الحكومة عملت منذ فترة ليست بقصيرة على اختيار موقع يصلح ان يكون لهذا المشروع .

 

واشار إلى ان المدينة الجديدة هي ضمن الخطط الحكومية الاستراتيجية طويلة المدى وستلبي كافة الاحتياجات التجارية والخدمية والسياحية والسكن المنزلي ضمن منظور التخطيط السليم للمدن في مواجهة التحديات وتلبية احتياجات المواطن.

 

واضاف الشواربة خلال حديثه لأعضاء مجلس أمانة عمان ان الموقع تم اختياره حتى لا يكون هناك فرص للمزاودات التجارية حيث أن الملكية كاملة لخزينة المملكة الاردنية الهاشمية .

 

ويقع مشروع المدينة الجديدة ما بين الطريق الحدودية العراقية شمالا والطريق المؤدية الى الحدود السعودية (المدورة) جنوبا ما بين قصر عمرة شرق الغباوي بحوالي 10 كيلو متر.

 

ولفت الى أن تلبية احتياجات السكان والمدينة يترتب عليه كلف عالية ، وان مسؤولية مجلس الامانة هو تقديم الخدمات للمدينة حيث ان تكلفة هذه الخدمات باهظة كونها غير مخطط لها في ظل الزيادة المفاجئة .

 

واكد الشواربة ان الامانة لم تكن مغيبة عن مشروع المدينة الجديدة حيث كانت على إطلاع من رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي على كافة التفاصيل والمخطط الشمولي الذي تم إعداده للموقع ، كاشفا انه لم يتم العمل بسرية بهدف اخفاءه عن المواطنين ولكن كان لا بد من اعداد المشروع بمخرج صحيح حتى تكون المعلومات التي يتم نقلها بصورة دقيقة لا يكون بها مجال للتأويل.

واعلن امين عمان ان لا تغيير على حدود امانة عمان وليس هناك اي اتصال مع المدينة الجديدة التي سيكون لها فريقها الذي يقوم بادارتها وربما تكون هيئة او مجلس وهو متروك للحكومة، مشيرا الى أن هذا النوع من المشاريع ليس من المشاريع سريعة التنفيذ وربما تكون متوسطة او طويلة المدى وتحتاج الى سنوات لاكتمالها.

 

وقال ان مشروع المدينة الجديدة هو فرصة ان تنشأ من نقطة الصفر لتجاوز اي أخطاء او كلف اضافية ، وتعتبر صورة مهمة لاشكال التعاون ما بين القطاعين العام والخاص .

 

وبين ان الحكومة ستقدم الارض للاستثمار بالتشارك مع القطاع الخاص الذي سيتولى الاستثمار والمشاريع التي ستكون محددة مسبقا في هذه المدينة التي ستوفر خدمات نقل عام مناسبة وهو ما يعتبر تحديا يواجه الاردن بشكل عام وعمان بشكل خاص .

 

وقال الشواربة سيكون هناك تصاميم وخطط واضحة للنقل بكافة اشكاله كالمترو وسكك حديدية وباصات وهو ما يعتبر فرصة للاجيال القادة لمواجهة تحديات النقل العام.

 

واضاف ان نواة المدينة الجديدة المؤسسات الحكومية وفي حال توجيه سؤال عن كيفية وصول المواطن الى هذه المؤسسات اشار الشواربة الى مشروع التحول الالكتروني والذي تعتبر الامانة جزء منه حيث سيتم تقديم كافة الخدمات الكترونيا دون الحاجة لمراجعة المؤسسات الا في حالات محددة.

 

واشار الشواربة إلى ان المدينة الجديدة لن تكون معزولة وسيكون هناك ربط مع كافة المدن والمحافظات لكن سيكون هناك فاصل ما بينها ومدينة عمان من جهة والزرقاء التي اتصلت فعليا بمدينة عمان وذلك بهدف ضبط شكل المدينة الجديدة التنظيمي.

 

وأكد أن انشاء المدينة الجديدة لن يكون له اي تأثير على خطط ومشاريع الامانة التي تعمل عليها حاليا وستظل مستمرة لخدمة المدينة خاصة في قطاع تطوير منظومة النقل العام والبيئة؛ وأن المشاريع الاستراتيجية في مدينة عمان ستشكل رافد مهماً للمدينة الجديدة.