كلنا مع النشامى

06-11-2017 08:47 AM كتّاب الأنباط

كلنا مع النشامى

لعلها المرة الاولى التي يغادر فيها منتخبنا الوطني لكرة القدم الى مهمة جديدة خارجية وسط اهتمام جماهيري غير مسبوق مرده الى ان القيادة الفنية لشؤون النشامى انتقلت الى المدرب الوطني جمال ابو عابد بعد ان كانت الى سنين طوال سابقة في عهدة المدراء الفنيين الاجانب واقتصرت ادوار مدربينا على العمل خلف الظل دون ان تكون لهم الكلمة السبق في هذا المقال وهو ما يعيد الهيبة والمكانة العالية الى مدربينا دون استثناء ..الامر الذي يعزز من مهمة المنتخب القادمة امام كمبوديا  لمتابعة الشكل الجديد للنشامى ..

وان كانت التشكيلة الجديدة التي اعلنها الكابتن ابو عابد قد اثارت العديد من ردود الفعل المختلفة كعادتنا في مثل تلك الحالة عند صدور اية تشكيلة تسبق مشاركاتنا المختلفة غير ان العديد من الامور الفنية شكلت ما يشبه القناعة امام الجهاز الفني قبل اعلان اسماء النجوم الذين سيخوضون مواجهة كمبوديا السهلة منها الحالة الصحية لبعض اللاعبين وعلى راسهم الحارس الخبير عامر شفيع الى جانب بعض الامور التي تتعلق بالاختبارات الاخيرة التي اجراها الجهاز الفني للاعبين وغياب البعض عنها الامر الذي املى عليه ان يحصر التشكيلة بالاسماء التي اعلن عنها مؤخرا .

ما يهمنا اليوم ان يقف الجميع خلف الجهاز الفني واللاعبين لمنحهم الفرصة لاثبات وجودهم وتحقيق الفوز على كمبوديا الذي يحسم بطاقة التاهل الى نهائيات اسيا في لقاء لا ننشد فيه الفوز وحده وانما تسجيل الاداء الفني الجميل الذي يشعرنا بان ثمة تغيير صادف المنتخب في عهده الجديد بعد ان قادنا التغيير المتواصل للمدراء الفنيين الى الوضع الذي نمر به اليوم والمركز الذي نقف فيه الان والذي لا يتناسب مع المكانة التي بلغتها كرتنا قبل سنين مضت .

من حق الكابتن ابو عابد ورفاقه من الكادر الفني الوطني ان يقف الجميع خلفه بالدعم والمساندة ونحن الذين طالبنا مرارا بمنح الفرصة للمدرب الوطني لكي يكشف عن افكاره ومواهبه بعد ان اثبت غير مرة قدرته على العطاء وملامسة النجاح وكل التوفيق لمنتخبنا الوطني الذي يغادرنا اليوم تحف به اشواقنا وامالنا الكبيرة بتحقيق نقلة نوعية بمستوى الاداء  والنتائج .