إربد: ماراثون الاستقلال الثاني "اركض لدعم أطفال التوحد"

07-11-2017 07:22 pm اربد
Image

الجمعة القادمة

 

اربد- الانباط

 

تحت شعار "اركض لدعم اطفال التوحد" ينظم مركز الاوج للتوحد في اربد الجمعة القادم ماراثون الاستقلال الثاني بمشاركة اكثر من 100 مصاب باضطرابات التوحد ومتسابقين ومشاركين من المجتمع المحلي.

وعقدت اللجنة المنظمة العليا للماراثون مؤتمرا صحفيا تناول جميع جوانب الماراثون التنظيمية والفنية واللوجستية.

وقال رئيس اللجنة العليا /الرئيس الفخري لمركز الاوج للتوحد المهندس محمد نايف البطاينة ان الهدف الرئيس منه لفت الانتباه وكسب التأييد لهذه الفئة من المصابين بطيف التوحد والاضطرابات الناجمة عنه بما يمكن من دعمهم وتمكينهم من جهة والتوعوية المجتمعية والاسرية بهذا المرض.

وأضاف ان الامم المتقدمة ترقى باهتمام الفئات المتمكنة والمقتدرة بالفئات الاقل حظا في اطار مجتمع التكافل والتعاضد وتعظيم القيم الانسانية النبيلة والشراكة بين القطاعات كافة لدعم الجهود الرامية لمواجهة تحدي التوحد الذي تشير الدراسات والابحاث العلمية الى اصابة ثمانية اشخاص به من بين كل الف شخص على مستوى العالم.

ولفت البطاينة الى ان الجهود تنصب الى جانب التوعية بهذا الطيف ومحاولات التدخل المبكر فيه على اهمية الدمج لاسيما في المدارس، مشيدا بتعاون واستجابة وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز بهذا الجانب والتوسع بدمج اطفال التوحد مع اقرانهم الاسوياء في المدراس الحكومية.

وأوضح البطاينة انه واستكمالا للماراثون سيصار الى عقد ملتقى علمي بحثي بوقت لاحق من الشهر القادم يشارك به باحثون ومختصون من الاردن ودول المنطقة يتناول جميع جوانب طيف التوحد والاعراض المباشرة وغير المباشرة له واليات التدخل وطرق الدمج.

وعرض اعضاء اللجنة المنظمة العليا الدكتور بكر خازر المجالي ومديرة المركز رولا البطاينة ونائب رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية فايزة الزعبي والدكتور زكريا بني عامر للجوانب الفنية والتنظيمية للماراثون الذي ينطلق عند التاسعة صباحا من نقطتي انطلاق الاولى لفئة الاطفال ولمسافة كيلو متر واحد من دوار الثقافة والثانية لمسافة 5 كيلو متر من اشارة الصريح الواقعة على شارع البتراء وينتهي السباق امام اربد سيتي سنتر حيث يتم تتويج الفائزين وتقديم الجوائز والهدايا لهم وتكريم الداعمين.

وتشارك الفنانة الاردنية عبير عيسى بفعاليات الماراثون بعرض فيلم عن التوحد اعدته لهذه الغاية فيما يحظى الماراثون بدعم عدد من المؤسسات التجارية والاعلامية//.