مواطنون لـ"الأنباط": مصدر تلوث وتكاثر الحشرات والزواحف

07-11-2017 07:28 pm محليات
Image

في "الطوال الشمالي" أكدوا أن: محول الكهرباء أمام المدرسة يهدد حياة طالباتنا

مواطنون لـ"الأنباط": مصدر تلوث وتكاثر الحشرات والزواحف

 

الأنباط – الأغوار الوسطى – ممدوح النعيم

 

تعاني بلدة الطوال الشمالي التابعة لبلدية ديرعلا الجديدة عدد من التحديات البيئية التي يصل ضرر بعضها لصحة الإنسان , في جولة مع رئيس المجلس المحلي فايق المشاهرة ونائب الرئيس ألسيده جليلة المشاهرة تم اطلاع  - الأنباط- - على أهم المشاكل التي تعاني منها البلدة التي يقدر عدد سكانها بما يقارب ثمانية آلاف نسمه .

بداية الجولة كانت الاطلاع على محول الكهرباء الواقع امام مدخل مدرسة بنات الطوال الشمالي الاساسيه تقول نائبة رئيس المجلس المحلي جليله المشاهره " كما يلاحظ الجميع المحول يغذي المنطقة بالتيار الكهربائي ويقع مباشرة امام مدخل مدرسة البنات الاساسيه , وقد تعرض المحول قبل فترة الى الانفجار لكن حالت العناية الإلهية من وقوع كارثة والسبب عدم دوام المدرسة خلال تلك الفترة ".

وتضيف المشاهرة " منظر المحول امام المدرسة اصبح يشكل ذعر حقيقي للطلبة والأهالي واصبح من الضروري نقله الى موقع أكثر أمنا ".

المهندس عدنان عبيدات من شركة كهرباء وادي الاردن في رده على سؤال – الأنباط – حول وجود محول الكهرباء أمام مدخل المدرسة أجاب" سيصار الى  ارسال فريق للكشف على الموقع, وسيتم اعلام – الانباط -  بنتيجة الكشف"

وجود المهارب المائية التي تعود لسلطة وادي الاردن ضمن مشروع الصرف الجوفي الخاص بالتخلص من المياه المالحة لغايات تحسين جودة نوعية التربة في الأراضي الزراعية غدا هو الآخر يشكل خطر على حياة المواطنين .

رئيس المجلس المحلي لمنطقة الطوال الشمالي فايق المشاهره يقول " المهارب تسبب بتكاثر الحشرات والزواحف إضافة الى الروائح الكريهة التي تخرج منها مما يجعل منها مصدرا لتلويث البيئة فهي تقع داخل التجمعات السكانية , مما أدى الى إصابة بعض الاطفال بإمراض جلدية وتساقط الشعر ".

جليلة المشاهرة تشير الى " هناك خطورة حقيقة على حياة الأطفال وطلبة المدارس لوقوع هذه المهارب بالقرب من المدرسة ,, والطريق المحاذية لهذه المهارب هي الطريق الرئيسي الذي يستخدم من قبل الاهالي , مطلوب من سلطة وادي الاردن اغلاق الجزء القريب من مدرسة بنات الطوال الشمالي حرصا على حياة الناس , مع عمل صيانة وعملية تنظيف ليس كما هو متبع حاليا حي يصار الى وضع المخلفات بجانب المهارب مما يزيد من حجم المشكلة من خلال انتشار الروائح والزواحف والحشرات".