انخفاض ملموس في أعداد الواعظات في الأردن

09-11-2017 12:03 am محليات
Image

 عمان-الأنباط-فرح شلباية

كشفت أرقام احصائية،صادرة عن التقرير الاحصائي السنوي لعام 2016 لدائرة الاحصاءات العامة،أن عدد الواعظات في المملكة بانخفاض مستمر منذ عام 2014.

وبينت الأرقام أن أعداد الواعظات بلغ 570 واعظة ،حيث كان عددهن في عام 2014،  773 واعظة، مقارنة مع عام 2015 فقد كان عددهن 583.

وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" الى أن الجامعيات من الواعظات وصل عددهن الى 413 إمرأة وبنسبة 72.4% من مجموع الواعظات، في حين شكلت الواعظات غير الجامعيات ما نسبته 27.6% وبعدد 157 إمرأة.

وإشترط نظام الوعظ والإرشاد والخطابة والتدريس والإمامة في المساجد ،أن يكون الواعظ / الواعظة حاصلاً على الشهادة الجامعية الأولى في العلوم الشرعية، ويشترط لتعيينه إماما وواعظا معاً أو في وظيفة واعظ فقط ، أن تتوافر فيه الشروط العامة المنصوص عليها في نظام الخدمة المدنية،وأن يكون حاصلاً على الشهادة الجامعية الأولى على الأقل في العلوم الشرعية، وأن تثبت أهليته لهذه الوظيفة لدى اللجنة التي يؤلفها الوزير لهذه الغاية.

وتنوه "تضامن" الى أن العديد من النساء اللاتي يحملن الشهادة الجامعية الأولى في العلوم الشرعية يبحثن عن عمل، حيث بلغ عدد خريجات الشريعة من الجامعات الأردنية للعام الدراسي 2015-2016 لوحده بحدود 1240 طالبة ويشكلن 60.5% من مجموع خريجي الشريعة، مع ارتفاع البطالة بين الإناث في الأردن للربع الثاني من عام 2017 لتصل الى 33.9% وخاصة بين حملة البكالوريوس.

وأشارت "تضامن" إلى دور الواعظات الهام في الوعظ والإرشاد حول قضايا مجتمعية وأسرية عديدة كالزواج المبكر والطلاق المبكر والإرشاد والتوفيق الأسري، والعنف ضد النساء والفتيات والعنف الأسري، والتعليم والعمل والصحة، والحفاظ على الأسرة وتماسكها، والمخدرات والإنتحار والتطرف والإرهاب، وترسيخ مبادئ الكرامة والعدالة والمساواة كمبادئ ملزمة متوافق عليها تساندها مبادئ الشريعة الإسلامية والأديان السماوية والقيم المشتركة للإنسانية.

 وتجد بأن تدريب وتأهيل الواعظات أمر مهم لرفع كفاءتهن وقدراتهن على التواصل مع الفتيات والنساء للتغلب على التحديات والمشاكل المختلفة في إطار ثقافي وقيمي وأخلاقي منصف ومستجيب لمتطلبات العصر.//