الاحتلال يقتحم بلدات في رام الله ويعتقل خمس مواطنين

10-11-2017 09:39 PM عربي دولي
Image

 

القدس المحتلة-وكالات

 

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح امس، عدة بلدات في الضفة الغربية واعتقلت عدد من المواطنين خلال مداهمات منازلهم واقتحم جنود الاحتلال بلدة بيرزيت شمال رام الله وقاموا بعمليات دورية، دون أن يتم اعتقال أحد.

أما في جنين فقد اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة مواطنين خلال عمليات تفتيش لمنازل المواطنين في بلدة يعبد جنوب غرب جنين. وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال عمليات المداهمة في يعبد الشبان: خالد "فتحي زكي" عبد الله أبو بكر (21 سنة)، ومحمود بسام حمارشة (18 سنة) وكلاهما أسيران محرران، ونور محمود إبراهيم قبها(22 سنة).

وأوضحت المصادر أن اقتحامات الاحتلال تخللها العبث بمحتويات منازل المواطنين، وتكسير باب منزل المواطن أحمد فتحي أبو بكر.

وفي تطور لاحق، أفرجت قوات الاحتلال عن الشاب محمود حمارشة بعد إخضاعه للتحقيق لساعات كما اعتقلت مواطنا آخر في بلدة قباطية على حاجز عسكري قرب جنين.

كما قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي امس الجمعة، مسيرة قرية كفر قدوم الاسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاما لصالح مستوطني "قدوميم" المقامة عنوة على اراضي القرية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي بأن جنود الاحتلال هاجموا المسيرة التي دعت اليها حركة "فتح" إحياء للذكرى الثالثة عشر لاستشهاد القائد المؤسس ياسر عرفات، باستخدام الاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، دون ان يبلغ عن اصابات.

وكانت المسيرة قد انطلقت بمشاركة واسعة من اهالي القرية الذين رددوا الهتافات الوطنية الداعية للاستمرار في نهج الثورة التي فجرها الرئيس الشهيد ياسر عرفات حتى انهاء الاحتلال واقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.