الملك يفتتح الدورة العادية الثانيـة لمجلس الأمة.. الأحد

11-11-2017 11:22 AM برلمان 792
Image

 يفتتح جلالة الملك عبدالله الثاني الاحد الدورة العادية الثانية لمجلس الامة بخطاب العرش السامي.

 

ووزعت الدعوات لحضور خطاب العرش على كبار المسؤولين في الدولة من مدنيين وعسكريين والأمناء العامين للاحزاب ورؤساء النقابات المهنية والعمالية.

 

ويعقد مجلس الاعيان جلسة قصيرة عقب خطاب العرش السامي ينتخب فيها لجنة الرد على خطاب العرش السامي، ثم يعقد مجلس النواب جلسة لانتخاب النائب الاول لرئيس المجلس والنائب الثاني ومساعدي الرئيس.

 

وتعقد جلسة مجلس النواب برئاسة رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة الذي تمتد مدته الدستورية الى العام المقبل وفق التعديل الدستوري الاخير الذي حدد مدة رئيس مجلس النواب بعامين، وهي أول دورة عادية في تاريخ مجالس النواب لا تجرى فيها انتخابات لرئيس مجلس النواب فالرئيس الحالي المهندس الطراونة انتخب قبل عام و تستمر مدة رئاسته لعام اخر.

 

ومع غياب الانتخابات لموقع الرئيس اخذت الانتخابات لموقع النائب الاول لرئيس المجلس اهمية استثنائية مختلفة عن الدورات السابقة بحكم التركيز على الموقع.

 

وتشهد الساحة النيابية منافسة قوية بين المرشحين لموقع النائب الاول والذي اعلن اربعة نواب ترشحهم للموقع وهم: النائب الاول الحالي خميس عطية والنائب احمد الصفدي والنائب خالد البكار والنائب نصار القيسي الذي انسحب من السباق قبل يومين لتقتصر المنافسة على ثلاثة مرشحين وهم عطية والصفدي والبكار.

 

وشهدت الأروقة النيابية حوارات مكثفة بين المرشحين للموقع وأعضاء المجلس اذ كثف المرشحون لقاءاتهم وحواراتهم مع النواب باتجاه حشد الدعم والحصول على ثقة النواب.

 

ويشترط النظام الداخلي لمجلس النواب أن يحصل الفائز على الاغلبية وهي النصف زائد واحد، كما ينتخب مجلس النواب النائب الثاني لرئيس المجلس والذي يخوض الانتخابات لهذا الموقع خمسة مرشحين هم: النائب الثاني الحالي احمد هميسات والنائب سليمان الزبن والنائب احمد اللوزي والنائب عبدالله عبيدات والنائب مفلح الخزاعلة.

 

وينتخب النواب في الجلسة الاولى مساعدي الرئيس اذ يجوز للنائب وفق النظام الداخلي انتخاب اثنين من المرشحين في ورقة واحدة ويفوز بموقع المساعدين النائبين اللذان يحصلان على اعلى الاصوات.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.