" القلاب " يضع شركة الفوسفات في قفص الاتهام

13-11-2017 08:11 PM العقبة 1196
Image

بعد دخوله منطقة محرمة في الميناء الصناعي بالعقبة

 

العقبة - الانباط - خاص

 

فتح تسرب غاز الامونيا للمرة الثانية من ميناء الفوسفات الصناعي الباب للسؤال مجددا عن الجاهزية البيئية لهذه المنشأة ؟.

والتسرب الطفيف الذي خلف عددا من الاصابات وتمت معالجتها تبين ان اسبابه غياب مظاهر السلامة العامة التي لم تكن متبعة خلال الحادث.

ووفق خبراء في هذا المجال ان اتباع تعاليم السلامة العامة اثناء اعمال صيانة خط لنقل غاز الامونيا لم تكن حاضرة بالشكل المطلوب. و درجات الامان والحماية في خزانات الامونيا عالية المستوى ومجهزة بانظمة تحول دون تسرب اي كمية منها او حتى في حال اشتعالها.

وردوا على التزام العمال الذين اصيبوا بالحادث بارتداء الكمامات بالتأكيد على انها ليست في تلك المواصفة التي تحول دون استنشاقهم لغاز الامونيا الخطر.

وغياب اجراءات السلامة العامة لم تبدأ من لحظة صيانة الخط الناقل للامونيا والتسرب وتداعياته وانما من لحظة دخول القلاب الى ساحة الميناء وصندوقه في حالة تفريغ الحمولة.

ويعتقد هؤلاء الخبراء ان الميناء منطقة محرمة على الاليات الثقيلة بما فيها الشاحنات والقلابات لانها تحتوي على اقشطة لنقل الكبريت من البواخر الى مخازنها المخصصة في الميناء وانابيب لنقل غاز الامونيا الى الخزانات الخاصة به في حرم الميناء.

واستغربوا كيف تمكن القلاب من دخول منطقة يفترض انها محظورة دون ان يكون هناك اي حواجز تمنعه من ذلك.

ولعل ما اثار استغرابهم اكثر ان القلاب دخل دون حسيب او رقيب الى حرم الميناء الذي يحتوي على انابيب يفترض انها محاطة بكل وسائل الامان والحماية لخطورتها في حال تعرضت لاي حادث او عبث.

ولفت احد الخبراء الى انه لم يسبق لميناء الفوسفات الصناعي ان اجرى عمليات تمرين حول كيفية التعامل مع مثل هذه الحوادث والسيطرة على انبعاث غاز الامونيا ومنعه من الانتشار في المحيط لانه معروف انه قاتل في حدود 7 كم.

وحمل الخبراء المسؤولية لشركة الفوسفات بخصوص هذا الحادث وتقاعسها في فرض شروط السلامة العامة التي تحول دون وقوع مثل هذه الحوادث مستقبلا.

وأسر مطلعون بان رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة انتابه غضب شديد لوقوع مثل هذا الحادث وانه اصدر توجيهات لمفوضية البيئة بتفعيل التدقيق والتفتيش البيئي بشكل دائم على الميناء الصناعي لخطورة ما يستورده وينقله الى خزاناته الخاصة به.

ويتوقع ان يشكل الشريدة فريقا خاصة من سلطة العقبة لمتابعة تفريغ كل باخرة محملة بالامونيا ومراقبة مدى التزام العاملين في الميناء بشروط السلامة العامة.

واعلنت السلطة فور السيطرة على مصدر تسرب الامونيا تعرض 28 عاملا في مشروع توسعة الميناء الصناعي والعاملين في اصلاح ناقل الاسمدة التابع لشركة مناجم الفوسفات على الشاطىء الحنوبي من العقبة الى حالة من الغثيان والاختناق جراء استنشاقهم لغاز الامونيا المتسرب من خط نقل الاسمدة ووصفت حالتهم العامة بالجيدة

وقالت ان الخط الناقل للاسمدة من مجمع الاسمدة الى الميناء الصناعي تعرض الى اصابة مباشرة من الية نقل ادت الى ايجاد انبعاج فيه ما استدعى العمل على صيانته واثناء عملية الصيانة تسرب جزء من غاز الامونيا من الانبوب الى المحيط الخارجي وتم استنشاقه من قبل العاملين في الموقع على الرغم من وجود احتياطات سلامه عامة وارتداء الكمامات من قبل العاملين .

واكدت السلطة في بيانها على ان العمل جار حاليا على استكمال صيانه الخط الناقل وعودة العمل كاملا الى المجمع.

من جهته قال مدير صحة منطقة العقبة الاقتصادية الدكتور إبراهيم المعايعة بأن عدد الحالات التي راجعت المستشفى الاسلامي بسبب استنشاق غاز الأمونيا بلغت 20 حالة ، ادخل منها 3 حالات من بينهم حالتان من الجنسية المصرية وواحد أردني  .

وقال المعايعة لـ " الانباط " ان الوضع الصحي لجميع الحالات جيد ، وأن الحالات التي تم إدخالها كانت من أجل المراقبة. واشار الى ان هؤلاء يتلقون العلاج وحالتهم الصحية جيدة .

واضاف ان تسرب الغاز نتج عن إصلاح خط كسر بوقت سابق ، وبعد إصلاح الخط  وتجربته  من قبل الشركة المعنية ، حدث تسرب بسيط من بقايا غاز الأمونيا  // .

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.