النشامى في النهائيات

15-11-2017 08:33 PM كتّاب الأنباط 916

النشامى في النهائيات 

دون النظر للمستوى المتواضع الذي بلغه منتخبنا الوطني لكرة القدم خلال مشواره في التصفيات الاسيوية امام منتخبات المستوى الاخير في القارة الاسيوية غير ان بلوغ النشامى نهائيات البطولة في الامارات بعد نحو عامين يرتب على الجميع نسيان ما كان والتطلع الى المرحلة المقبلة التي تتطلب اعادة النظر في كل الامور المتعلقة بالمنتخب من حيث اختيار اللاعبين وتجديد الثقة بالجهاز الفني الوطني الذي لم ياخذ فرصته بعد حتى نحكم على كفاءته ومدى قدرته على تطوير الاداء نحو الافضل ...

لكن لنكن منصفين قليلا قبل ان نمارس سياسة الهجوم على الجهاز الفني واللاعبين كما حدث مؤخرا فان من تابع اللقاء الاخير امام كمبوديا لا بد وان لمس تغييرا ولو طفيفا على مستوى الاداء وحتى الروح العالية التي خاض بها اللاعبون المباراة رغم ان الفترة الفاصلة بين مغادرة المدير الفني السابق المسفر وما بين تسلم ابو عابد كانت قصيرة جدا ولا يمكن الحكم على الرجل من خلال مباراة كان الهدف منها تحقيق الفوز او التعادل والعودة من هناك ببطاقة التاهل وهو ما حصل تماما بعد ان كنا قد فقدنا الى حد كبير ثقتنا بالمنتخب من خلال تواضع الاداء والنتائج في ظل التخبط الذي ساد في العهد الماضي ..!!

اليوم نتحدث عن تواجدنا في النهائيات بين نخبة القارة الاسيوية من المنتخبات الكبيرة بعد ان طوينا صفحة التصفيات على تواضع مستوى منتخبات المجموعة ... وهذه الفترة تتطلب اعدادا خاصا يشمل اختيار المنتخبات التي سنلاقيها وديا استعدادا للنهائيات بما يتناسب مع نخبة المنتخبات المتواجدة في الامارات دون الخشية من النتائج ان كنا بالفعل نبحث عن المنافسة وليس التواجد فحسب ..!!

في المقابل تجدنا نقف بحماس خلف الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الكابتن جمال ابو عابد ورفاقه من الكادر الفني باعتباره الخيار الانسب امام النشامى بعد ان تشرب من الخبرة الكثير وبات من المنطقي ان نمنحه الفرصة ليكشف عن قدراته لا سيما وان المدرب الوطني اثبت بالنتائج انه الخيار الافضل امامنا بعد ان ساهم جيش المدربين الاجانب بالحال الذي وصل اليه النشامى وفق تعدد المدارس والاجتهادات ...دعونا نمنح مدربنا الوطني الفرصة وننتظر بعدها النتائج !!

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.