الدويري يفتتح مهرجان القراءة للجميع في اربد

20-11-2017 10:51 PM اربد 713
Image

 

 

اربد- الانباط –عرين مشاعلة

 

افتتح نائب رئيس بلدية اربد الكبرى محمد الدويري معرضا للكتاب اقيم في بيت علي خلقي الشرايري التابع لبلدية اربد الكبرى والذي تقيمه وزارة الثقافة سنويا وتحت عنوان " مهرجان القراءة للجميع والذي يستمر من 19-23/11/2017 تشجيعا من الوزارة على القراءة والعودة الى الكتاب.

 

وقال الدويري ان بلدية اربد الكبرى تقف دائما الى جانب مؤسسات المجتمع المحلي على اعتبار ان البلديات وحدات تنموية تحدث التنمية في شتى مجالات الحياة المختلفة الثقافية والاجتماعية وهي تولي موضوع الثقافة جل اهتمامها انطلاقاً من الدور والرسالة التي يؤديها المثقفون تجاه المجتمع المحلي

 

 واضاف الدويري انه وفي ضوء التطور التكنولوجي وتقدم وسائل الاتصال ادى هذا الامر الى عدم الاهتمام بالكتاب واعطاه حقه والذي كان في يوم من الايام يعد المرجع والمبحث الاول الذي يلجأ اليها اي قارئ للحصول على المعلومة والمعرفة داعيا الجميع الى الاهتمام بالكتاب واعادة تشجيع مهارة القراءة والاقبال على هذه المعارض التي تهتم بالكتب التي من شأنها اعادة الروح والاهتمام بالكتب الفكرية والادبية والعلمية كما ان هذه المعارض تقدم الى روادها كتباً ثمينة ذات قيمة عالية وباسعار رمزية.

 

 وقال المحامي سمير المساعدة مشارك في مهرجان القراءة للجميع انه يشجع اقامة معارض الكتاب باستمرار لانها توفر للقارئ مزيدا من الكتب في كافة المجالات العلمية وباسعار رمزية كون هذه الكتب تقوم بدعمها شركات تعمل على اعادة الالق الى الكتاب والذي ابتعد عنه الكثير من الناس

 

 يذكر ان مهرجان القراءة للجميع الذي يقام سنويا وفي جميع محافظات المملكة وفي توقيت واحد من 19-23 من الشهر الجاري يشمل 172 الف نسخة قي 50 عنوانا من الكتب والقصص المتنوعة في حقول التراث العربي والاسلامي والادب الاردني والادب العربي والعالمي وقصص الاطفال ويتراوح سعر الكتاب من 25-35 قرشا//ً

 

 

 

 

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.