اليرموك تعقد مؤتمرها الصيدلاني الأول بعنوان "الاتجاهات الحديثة للصيدلة مابين العلم والصناعة"

22-11-2017 07:02 PM اربد
Image

اليرموك تعقد مؤتمرها الصيدلاني الأول بعنوان "الاتجاهات الحديثة للصيدلة مابين العلم والصناعة"

 

اربد-الانباط

مندوبا عن رئيس جامعة اليرموك رعى نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الأستاذ الدكتور جمال أبو دولة افتتاح فعاليات مؤتمر كلية الصيدلة الأول بعنوان "الاتجاهات الحديثة للصيدلة مابين العلم والصناعة"، بمشاركة عدد من الخبراء والباحثين من الجامعات الأردنية، والخدمات الطبية الملكية، ومؤسسة الغذاء والدواء، ودائرة الشراء الموحد، ويستمر يومين.

 

وأعرب أبو دولة في كلمته عن فخره وسعادته بتخريج الفوج الأول من طلبة الكلية نهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي، أربعة وخمسون طالبا وطالبة منهم من المتوقع تخرجهم نهاية الفصل الدراسي الأول الحالي، آملين أن يكونوا على قدر من المسؤولية والكفاءة لخدمة مجتمعنا الأردني والعربي بثقة ومهنية عالية.

 

وأضاف أبو دولة أنه من المتوقع أن يتم الانتقال إلى المبنى الجديد للكلية مع بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي، حيث يضم المبنى الجديد مختبرات تدريسية وبحثية وقاعات صفية مجهزة بأحدث الوسائل والتقنيات التعليمية.

 

وشدد أبو دولة على أن إدارة الجامعة تدرك أن مهنة الصيدلة مقبلة على تحولات وتحديات كبيرة، الامر الذي دعاها لمراجعة الخطط الدراسية للكلية، لتضاهي الخطط الدراسية المعتمدة في أفضل الجامعات العالمية، ووضعت التعليمات الناظمة للتدريب الصيدلاني الميداني والمتخصص، مؤكداً حرص اليرموك على توفير كافة الامكانات لدعم كلية الصيدلة، وإيفاد وتعيين المؤهلين بالعلم والمعرفة في مجالات الصيدلة المتعددة.

 

بدوره رحب عميد كلية الصيدلة الأستاذ الدكتور عدنان مساعدة بالمشاركين في فعاليات المؤتمر الأول لكلية الصيدلة التي سارت بثقة وثبات لتضع أسمها على الخريطة العلمية في مجال علم الصيدلة الهام، وقد انتهجت في عملها كل ما يقود إلى تحقيق التميز الأكاديمي، مشيرا إلى أن تنظيم هذا المؤتمر جاء بهدف مناقشة أحدث البحوث في مختلف العلوم الصيدلانية، والمساهمة في تطوير وتعزيز التعاون بين الأوساط الأكاديمية والصناعية.

وقال المساعدة إننا نقدر الجهود الخيرة والإيجابية التي تنهض بجامعتنا في مجال العلوم الصيدلانية في هذا الصرح العلمي الرائد، مؤكدا أن الكلية تسعى لمد جسور التعاون مع قطاعات الصناعة الدوائية والأبحاث العلمية وإجراء الدراسات الدوائية التي تنهض في هذا القطاع الحيوي والهام، حيث سيتم إنشاء صيدلية تشبيهية قريبا في الكلية بالتعاون مع مجموعة فارمسي ون بهدف تدريب الطلبة وتعزيز الجانب العملي والتطبيقي لديهم.

 

وأوضح المساعدة أن الكلية قطعت شوطا متقدما بفضل الجهد التراكمي والفاعل والمستمر وعملت بروح الفريق الواحد بعزيمة وإرادة، وتجسيدا لمسؤوليتها المجتمعية أقامت الكلية الحملات الطبية والصيدلانية والمبادرات الخيرية التي تهدف إلى خدمة أبناء المجتمع في مناطق متعددة في إقليم الشمال.

 

وضمن فعاليات الافتتاح تم عرض فيديو قصير استعرض نشأة الكلية والأنشطة الطبية والتطوعية التي نظمتها.

 

وفي نهاية حفل افتتاح المؤتمر الذي حضره مساعدة رئيس الجامعة مديرة مركز اللغات، وعدد من عمداء الكليات، وأعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الكلية، سلم أبو دولة الدروع التقديرية للداعمين لفعاليات المؤتمر.

 

وتضمنت فعاليات الافتتاح تم عقد محاضرة علمية بعنوان "هل حان الوقت لتحقيق كفاءة التعليم الأساسي في كليات الصيدلة؟" ألقتها الأستاذة الدكتورة عبلة البصول، عميدة كلية الصيدلة في الجامعة الأردنية، أكدت فيها على ضرورة إحداث حركة تغيير وتطوير شاملة في مجال التعليم والممارسة الصيدلانية، نظرا لظهور مهام جديدة للمختصين في علم الصيدلة عالميا، تتمثل في تقديم النصائح والمعلومات الدقيقة للخبراء في المجال الطبي والرعاية الصحية، بما يكنهم من تجاوز المخاطر والتفاعلات السلبية المحتملة للعلاجات الدوائية المقدمة للمرضى.

 

وضمن فعاليات اليوم الأول للمؤتمر تم عقد جلسة حوارية  حول واقع وتحديات ومستقبل مهنة الصيدلة، بالإضافة إلى عقد جلستين علميتين ناقشتا العديد من المواضيع المتعلقة بالصناعات الدوائية، ومختلف القضايا الصيدلانية في الأردن، ودور الجامعات في إعداد صيادلة المستقبل، وأهمية تسخير العلوم المختلفة في تحسين الصناعات الدوائية.//

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.