فيروس الروتا.. الأسباب والعلاج والتطعيمات

29-11-2017 12:08 AM صحة
Image

 رصد جمانة خنفر

رغم اعتياد الكثير من الأمهات على إصابة أطفالهن بالإسهال، فإنه من الأمراض الشائعة التي تصيب معظم الأطفال، ومن النادر ألا يُصاب الطفل به، إلا أنه يجب عليكِ أن تحترسي، فربما يكون الأمر أخطر من ذلك، فهناك ما يعرف بفيروس الروتا وهو السبب الرئيسي للإسهال الشديد عند الرضع والأطفال الصغار في جميع أنحاء العالم، بل إنه العامل الرئيسي في وفاة أكثر من نصف مليون طفل سنويًا بين الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات.

ما هو فيروس الروتا؟

هو فيروس خطير يسبب التهاب المعدة والأمعاء، وهو أكثر الفيروسات المسببة للإسهال الشديد والقيء بين الرضّع والأطفال دون الخمس سنوات بشكل خاص، وينتشر الفيروس عند الأطفال بين 4 شهور حتى ثلاث سنوات، خاصة لدى الاطفال الذين يذهبون إلى الحضانات، ويكون احتمال الإصابة بالفيروس أكبر في فصلي الشتاء والربيع.

ما أعراض فيروس الروتا؟

تظهر الأعراض بعد اليوم الثالث أو الرابع من الإصابة بالفيروس، وتكون على هيئة:

الإسهال المائي والقيء المتواصل لمدة من 3 إلى 8 أيام.

 آلام مزعجة وحادة في البطن.

ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 39.5 أو أكثر.

وجود دم في براز الطفل.

خسران الطفل خلال 12 ساعة أكثر من 10% من وزنه.

ظهور أعراض الجفاف على الطفل "جفاف الفم والبكاء دون دموع والإحساس بالنعاس وبرودة الجلد وجفافه والعطش الشديد وعدم التفاعل".

كيف تنتقل العدوى؟

يصيب الفيروس الأمعاء ويخرج في البراز وينتقل في معظم الأحيان من اليد إلى الفم، من خلال وضع الطفل يده في فمه بعد لمس شيء ما ملوّث بالفيروس، ويحدث ذلك لدى الأطفال الذين لا يغسلون أيديهم، خصوصًا قبل الأكل وبعد دخول الحمام، كما يمكن أن تنقله الأم أو أي شخص يهتم بالطفل في أثناء تحضير الطعام أو بعد تغيير الحفاضات.

يمكن حدوث الإصابة بتناول مياه أو طعام ملوّث بالفيروس.

ينتقل أيضًا بنفس طريقة انتقال عدوى نزلات البرد، أي عن طريق السعال والعطس.

ينتقل أيضًا من خلال تناقل الألعاب من طفل إلى آخر، أو عبر طاولة الطعام والمناشف المشتركة في دور الحضانة، ولا يمكن أن يموت هذا الفيروس حتى مع استخدام المعقمات وغيرها نظرًا لمناعته القوية.

تعتبر الأم من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بعدوى الفيروس بنسبة تصل إلى 95%، بانتقاله في حالة عدم غسل اليدين جيدًا بعد تنظيف طفلها المُصاب.

ما هي مضاعفات فيروس الروتا؟

 

يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات مرضية خطيرة قد تصل إلى وفاة الطفل إذا لم يتم التدخل السريع لعلاجه، إذ تتسبب الإصابة بهذه الفيروسات في فقدان الطفل لكميات كبيرة من السوائل والمعادن المهمة الموجودة بجسمه، بسبب نوبات الإسهال والقيء الحادة التي قد تصل إلى 20 مرة في اليوم الواحد، ما يؤدي إلى نقص حاد في السوائل في الجسم، وبالتالي إلى الجفاف خلال فترة قصيرة، وتحتاج الكثير من الحالات إلى الدخول إلى المستشفى، ويعتبر الأطفال الأصغر سنًا هم الأكثر عرضة للمضاعفات الحادة للمرض، وغالبًا ما تحصل الوفاة لدى الرضّع أكثر من الأطفال الأكبر سنًا.

اقرئي أيضًا: أسباب وعلاج الجفاف عند الرضع

ما علاج فيروس الروتا؟

لا يوجد علاج محدد لفيروس الروتا والمضادات الحيوية لا تساعد في علاج الإصابة، ولكن ينصب القلق الأساسي في منع حدوث الجفاف، لذا لا بد من تناول كميات كبيرة من السوائل واستشارة الطبيب مباشرةً إذا كان الطفل يعاني إسهالًا حادًا وعدم انتظار ظهور علامات الجفاف في الجسم، ليصف له نوعًا من السوائل عبارة عن مصل لتعويض نقص السوائل في الجسم ومعالجة الجفاف وتدارك الأمر بمجرد ظهور الأعراض.

هل هناك تطعيمات ضد الفيروس؟

لتفادي الإصابة بفيروس الروتا، يعد اللقاح الذي يتم الحصول عليه عن طريق الفم هو الطريقة الأكثر فاعلية للوقاية منه، إذ لا فاعلية لشيء آخر، خصوصًا إذا كان الطفل في سن صغيرة. ولا يعود تلقي الطفل لهذا التطعيم بالنفع عليه وحده، وإنما يمتد للأسرة بأكملها، إذ يضمن بذلك عدم انتقال العدوى إليهم عن طريق الطفل المصاب.

ويمكن إعطاؤه على جرعتين أو ثلاثة حيث إن هناك نوعين للقاح:

النوع الأول يسمى "روتاريكس"، وهو لقاح أحادي يحتوي علي سلاله واحدة من فيروس الروتا، ولكنه يعمل بتقنيه تمكنه من تحقيق الوقاية ضد أكثر من سلالة، ما يحمي الطفل من أغلب السلالات التي تهدده بالإصابة. ويُعطي عل جرعتين بداية من سن ٦ أسابيع علي أن تكون الفترة الفاصلة بين الجرعتين شهر علي الأقل ويكون سعر الجرعة 320 جنيه تقريبًا.

النوع الثاني يسمى "روتاتك" وهو لقاح خماسي ضد ٥ سلالات من الفيروس تمثل أشهر السلالات التي تهدد الطفل، وهو يحقق الحماية والوقاية من هذه السلالات ويعطي على ٣ جرعات، بداية من سن  ٦ أسابيع علي أن تكون الفترة الفاصلة بين كل جرعتين من ٤ إلى ١٠ أسابيع، ويكون سعر الجرعة 270 جنيهًا تقريبًا.

يحقق النوعان نفس الدرجة من الوقاية تقريبًا، ولكن لا بد من الانتهاء من جرعات أيا من النوعين قبل إتمام الطفل عمر ٣٢ أسبوعًا، وألا يتعدى عمر الطفل عند الجرعة الأولى ١٥ أسبوعًا.

الجرعات

يتلقى الطفل التطعيمات في سن شهرين و4 شهور و6 شهور

* يمكن البدء من سن شهر ونصف ويمكن إعطاؤه إن تأخر بعد الوقت بسبب مرض أو غيره حتى 8 شهور، ولا يُعطى التطعيم بعد ذلك إذ أثبتت الدراسات أنه لا يفيد بعد ذلك.

نقلا عن موقع سوبر ماما