حرق النفايات "يخنق لبنان"

01-12-2017 01:24 PM منوعات 679
Image

تلجأ البلديات والمواطنون في لبنان إلى حرق النفايات، نتيجة لسوء إدارة الحكومة لملف النفايات، هذا ما خلص إليه تقرير لمنظمة "هيومان رايتس وتش"، حذر من الضرر الذي يلحقه الحرق بصحة سكان المناطق المجاورة.

واندلعت أزمة النفايات في لبنان عام 2015، عندما أغلقت السلطات المكب الرئيسي للنفايات قرب بيروت دون أن تجهز بديلا.

 وسلط التقرير الضوء على إخفاق لبنان، في إيجاد حلول حقيقية للمسألة منذ ذلك الحين.

وأضاف أن من يعيشون بجوار مناطق حرق النفايات تحدثوا عن إصابات، بداء الانسداد الرئوي المزمن والسعال وتهيج الحلق والأمراض الجلدية والربو وجميعها، أمراض تحدث الإصابة بها نتيجة تنفس الدخان الناتج عن حرق النفايات كثيرا.

واعتبرت هيومن رايتس ووتش أن "حرق النفايات في الهواء الطلق يخرق القوانين اللبنانية لحماية البيئة"، التي تحظر انبعاث الملوثات في الهواء، بما في ذلك الروائح الكريهة أو المزعجة.

ودعت المنظمة البرلمان إلى إقرار قانون وافق عليه مجلس الوزراء اللبناني في 2012،  لإنشاء مجلس موحد يكون مسؤولا عن اتخاذ القرارات ومعالجة النفايات على المستوى الوطني.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.