بني هاني :" البلدية اوشكت على الانتهاء من تفعيل الخدمة الالكترونية في التعامل مع المجلس البلدي والموظفين والمواطنين"

02-12-2017 07:30 PM اربد
Image

بلدية اربد الكبرى تعد خطة للنهوض بدور العلاقات العامة

 

 

اربد- الانباط – عرين مشاعلة

 

 

 

قال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني ان المواطن يعتبر الاساس والغاية لعمل اي مجلس بلدي ولهذا فقد اعدت البلدية خطة طموحة للنهوض بالدور الرائد والكبير الملقى على عاتق وحدة العلاقات العامة والاعلام من خلال عدة خطوات ومشاريع من شأنها تحقيق مزيد من التواصل مع فئات المجتمع المحلي.

 

واضاف بني هاني ان البلدية قد اوشكت على الانتهاء من تفعيل الخدمة الالكترونية في التعامل مع اعضاء المجلس البلدي والموظفين والمواطنين على حد سواء من خلال ارسال رسالة نصية تخبرهم بموعد اجتماع او مناسبة او حضور امسية شعرية في آن واحد بعد توثيق معلومات عنهم وارقام هواتفهم النقالة بهدف تطوير العمل وابقاء البلدية على تواصل دائم مع المجتمع المحلي على اعتبار ان المواطن شريك استراتيجي وحقيقي مع البلدية في اتخاذ القرارات.

 

ونوه بني هاني الى ان هناك مشاريع حيوية ستناط بدائرة العلاقات العامة والاعلام في بداية السنة المقبلة ومن ضمن هذه المشاريع مشروع " فكرتي" ويهدف هذا المشروع الى فتح المجال امام المجتمع المحلي باعطاء اقتراحات عن تحسين وتطوير المدينة وتقوم البلدية في كل سنة بتكريم اصحاب افضل ثلاثة اقتراحات ايجابية جمالية قابلة للتطبيق من خلال لجنة تحكيم تقوم بدراسة تلك المقترحات وتقييمها وهذا الامر سيسهم في تغير فكر الناس للايجابية والمنافسة لتحسين المدينة وتوفير المال الذي يذهب الى الشركات المتخصصة بدراسة المشاريع والافكار كما يهدف المشروع الى معرفة ماذا يفكر به المواطن وبذلك يتحقق الرضى عن البلدية والخدمات التي تقدمها لان البلدية تقوم بتنفيذ افكار اخذت من آراء المواطنين

 

وقال مدير دائرة العلاقات العامة والاعلام سلطان الكوفحي انه وبتوجيه مباشر من رئيس البلدية فان دائرة العلاقات العامة والاعلام ستشهد تطوراً ملحوظاً وتعمل حالياً على تنفيذ جملة من المشاريع الهامة من شأنها التواصل مع المواطنين والمجتمع المحلي كمشروع " مدينتي" وهذا المشروع يفتح المجال امام المجتمع المحلي للتبليغ عن اي اعطال او ملاحظات او مشكلات سلبية غير جمالية موجودة بالمدينة من خلال التواصل مع دائرة العلاقات العامة والاعلام وتسجيل الملاحظات والشكاوى وتمريرها الى المدراء المعنيين والعمل على حلها باسرع وقت

 

ويهدف هذا المشروع الى دراسة اثر الشكاوى المتكررة وعددها وتوفير الوقت والجهد والمال الذي ينفق على المفتشين للبحث عن الاعطال

واضاف الكوفحي ان هناك مشروعا حيويا تنوي دائرة العلاقات العامة والاعلام البدء به في القريب العاجل وهو مشروع " الامين" حيث يعطي هذا المشروع الفرصة للمجتمع المحلي والحريصين على مصلحة مدينتهم بالتبليغ عن حالات فساد مالي او اداري مثل الرشاوى والمحسوبية وتعطيل العمل حيث لا يتم اخذ اسم المبلغ في هذا المشروع بل تتم الدراسة والتحقيق بالموضوع وهذا الامر يعطي المبلغ الامان واعطاء معلومات دقيقة تفيدنا في التحقيق في الموضوع ، ويكون الهدف من هذا المشروع الشفافية ونيل ثقة الناس بمحاربة الفساد.//

 

 

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.