200 ألف دينار تكلفة عقد مؤتمر دولي عن "الامن الإلكتروني"

06-12-2017 10:35 PM اقتصاد
Image

 

عمان – الانباط – علاء علان

قدرت رئيسة مجلس إدارة جمعية القوات المسلحة للاتصالات والإلكترونيات (AFCEA) الأمريكية فرع الأردن المهندسه رولا العموري تكلفة المؤتمر الذي ستعقده الجمعية هذا الشهر بـ 200 ألف دينار، مشيرة الى ان الاشتراك بالمؤتمر سيكون رمزيا.

وقالت العموري في مؤتمر صحفي عقدته مؤخرا ان اعضاء مجلس الادارة في الجمعية 11 عضوا وتضم الان 120 شخص والطموح ان يكون التمثيل بها لكافة القطاعات مشيرة الى ان الانضمام للجمعية يتم عبر اختيار الاعضاء بعد دراسة الطلب المقدم من قبلهم ،مشيرة الى ان تمويل الجمعية من رسوم العضوية.

وفيما يتعلق بالمؤتمر الدولي الذي تعقده الجمعية فسيكون عن الامن الالكتروني وأمن المعلومات وهو الاول في الاردن والمنطقة وسيعقد تحت رعاية الامير فيصل بن الحسين الرئيس الفخري للجمعية في الفترة من11-13 كانون أول الجاري بعنوان:"تأمين المستقبل مع أمن المعلومات.

واوضحت العموري أن المؤتمر سيتناول عدة مواضيع أبرزها المسائل المتعلقة بالأساليب الحديثة والذكيه لمحاولات الإختراق الأمني، وآليات التصدي للهجمات الإلكترونيه ومكافحتها، وكيفية بناء فرق عمل متخصصه بالأمن الإلكتروني، والتحديات الامنية الالكترونية، والحلول المتطوره للتصدي لها، بالاضافة الى كيفية التعامل مع الحوادث الأمنية الإلكترونية والتواصل بين الجهات الإمنية ودورها في حفظ الأمن الإلكتروني للمجتمع.

ولدى سؤال "الانباط"عن دور الجمعية في حماية المجتمع من خطاب الكراهية الذي يبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي قالت العموري ان موضوع وسائل التواصل الاجتماعي وما يكتب بها ليس من تخصص الجمعية،مضيفة ان الجمعية مختصة بقضايا الاختراقات الامنية والاجراءات غير الشرعية والقانونية،وهذا يختلف عما يكتب في وسائل التواصل الاجتماعي.

وبينت العموري أن الجمعية في المملكة تضم في عضويتها الجهات الأمنية، بالإضافة إلى أعضاء من الجهات الحكومية تتمثل في الجامعات الرسمية والخاصة، والقطاع الخاص باختلاف مجالاته، حيث تعمل هذه الجهات مجتمعة في (AFCEA) الأردنية كجزء من منظومة عالمية تضم الجهات الدفاعية والشركات العالمية معتمدة على التكنولوجيا الحديثة المتطورة وتسخيرها لتوفير مجتمعات آمنة معلوماتيا بدرجات عالية.


 

يشار الى ان جمعية القوات المسلحة للاتصالات والإلكترونيات AFCEA تأسست في الولايات المتحدة الأمريكية في العام 1946 هي جمعية غير ربحية تخدم الجيش والحكومة والصناعة والأوساط الأكاديمية كمنتدى أخلاقي للنهوض بالمعرفة المهنية والعلاقات في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاستخبارات والأمن.

وتقوم الجمعية بدعم فروعها المحلية في كل دولة تتواجد فيها، ورعاية الأحداث، ولها مجلة سيغنال التي تشجع التعليم كما توفر فوائد خاصة للأعضاء ولديها الآن أكثر من 35000 عضو حول العالم.