فرصة تاريخية

09-12-2017 11:38 PM كتّاب الأنباط

فرصة تاريخية

* منتخبنا النسوي لكرة القدم يقف امام فرصة تاريخية كبيرة قد لا تتكرر بعد سنين طوال بالوصول الى نهائيات كأس العالم القادمة بالنظر لسهولة المهمة وحجم المنتخبات التي ستحقق التواجد في النهائيات والذي سيمنح النشميات التميز وسيتيح لهن تحقيق اول انجاز اردني نسوي عالمي يؤكد تطور اللعبة على هذا الصعيد .

* الحكم الاماراتي الذي قاد قمة الفيصلي والجزيرة نجح بأخراج المباراة الى بر الامان حيث القرارات الحازمة والمؤثرة والتعامل الواثق الجاد والحازم مع اللاعبين الذين تقبلوا قراراته بكل احترام يدفعهم في ذلك القناعة الكامنة في نفوسهم بأن الحيادية توجه قراراته وان لا مصلحة لديه بفوز فريق على الاخر ..!!!  

* عندما ندافع عن حقوق الجماهير بمتابعة المباريات الرسمية وفق الاسعار المعتادة فأننا ندافع عن الفئة البسيطة غير المقتدرة التي يدفعها عشقها لفريقها للحضور وتجشم اعباء الوصول والصعوبات التي تواجهها ليس فقط في موضوع شراء البطاقة وانما بالمواصلات والوصول قبل ساعات ..وهنا نفترض ان لا تساهم الاندية بزيادة اعبائهم اكثر .!!!

* المشكلات العديدة التي واجهت رياضة الملاكمة خلال الفترة الماضية طفت مؤخرا على السطح وافضت الى قرار عزل الاتحاد الذي اتخذته اللجنة الاولمبية مؤخرا ..ما يعنينا اليوم ان يساهم ابناء اللعبة المعروفون والحريصون على مصلحة الملاكمة باعادة تشكيل مجلس ادارة قوي وفاعل يعيد الوهج والانجازات لرياضة الفن النبيل .

* نتابع البرامج الرياضية على الفضائيات العربية المعروفة ونشاهد ستديوهات التحليل للمباريات العربية والعالمية ويشدك في المحللين وهم من كبار نجوم اللعبة السابقين قدرتهم على تقديم المعلومة الصحيحة وقراءة مجريات المباريات بصورة علمية فنية جميلة تمنح كل فريق حقه دون تحيز او محاولة الانتقاص من احد ...ترى متى يتعلم البعض من المحللين عبر شاشتنا ..!!

     

* عشاق المدرجات من جمهورنا الطيب ضربوا مثلا رائعا في الوطنية والاخلاص لقضايانا المصيرية حيث تجلى الامر باللفتة الجميلة لجمهور الفيصلي خلال مباراة الفريق امام الجزيرة بعد ان رسموا صورة القدس بطريقة جميلة عبر عن الوفاء للمدينة المقدسة التي تواجه اليوم مؤامرة دنيئة ممن يريدون تغيير الواقع وطمس الحقائق ...تحية كبيرة لجمهورنا الاصيل  . //

 

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.