جامعة العقبة للتكنولوجيا تحتج على قرار ترامب في وقفة غضب

10-12-2017 09:25 PM العقبة 694
Image

بمشاركة رئيسها الدكتور الشحاتيت

 

العقبة - الانباط

 

نظمت جامعة العقبة للتكنولوجيا امس الاحد وبمشاركة رئيسها الاستاذ الدكتور صلحي الشحاتيت وقفة احتجاجية ضد قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب باعتبار  القدس عاصمة لدولة (اسرائيل).

ونصر المحتجون من رئاسة الجامعة واعضاء هيئتيها التدريسية والادارية والطلبة الاهل في القدس وفلسطين واكدوا تضامنهم معهم ودعم صمودهم للحفاظ على عروبة القدس وهويتها الاسلامية والمسيحية ووقوفهم خلف جلالة الملك عبدالله الثاني وجهوده الديبلوماسية لتمكين الفلسطينيين من اقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

واكد الدكتور الشحاتيت أن هذة الوقفة إنما هي وقفة احتجاج على القرار الأمريكي وتضامن مع أبناء القدس وفلسطين وتكريس للنهج الأردني الشعبي والرسمي في مثل هذه الظروف وسير على خطى جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين في دعم الاقصى والمحافظة على مقدسات الأمة استمرارا للدور الهاشمي الذي ينتهجة ال هاشم وتضحياتهم في سبيل الاقصى بالغالي والنفيس.

من جهته اكد عميد شؤون الطلبة الدكتور هادي محاسنة على دعم الأردن ملكاً وحكومة وشعباً للأهل في فلسطين  ودور الهاشمين في حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية سواء كان محلياً او دولياً،والوقوف في وجه تهويد المدينة المقدسة.

 وقال الدكتور أنور الشعر إن من يقرأ التاريخ يدرك بل يجزم أن القدس عربية على مدى التاريخ وستبقى عربية إسلامية يستظل فيها جميع الناس بالأمن والرخاء .

وعبر الطالب عاصم العكلوك عن مشاعر زملائة وموقفهم . وقال إن هذة الخطوه هي محاولة لتهويد القدس وسلب لعروبتها وأن القدس ستبقى عربية بوعي جماهير أمتنا التي تسير خلف قيادتها الهاشمية لإبطال مثل هذة القرارات إلى أن يتحرر الأقصى من ربق الاحتلال.

 

وأكدت أسرة جامعة العقبة للتكنولوجيا رئيساً ومدرسين وإداريين وطلبة الالتفاف حول القيادة الهاشمية ودعمها في موقفها المشرف تجاه المقدسات الاسلامية والمسيحية والقدس الشريف ،و تضمنت فعاليات الوقفة رفع صور جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ،حفظه الله ،وعلمي الاردن وفلسطين وهتف المشاركون تحية لجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين وحيوا دوره البارز في الدفاع عن المقدسات .//

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.