فرصة ذهبية ضاعت ..!

12-12-2017 11:13 PM كتّاب الأنباط

فرصة ذهبية ضاعت ..!

خبر صغير يبدو انه مر على الجميع مرور الكرام رغم اهميته جاء ليؤكد ان لاعبنا احمد ابو غوش صاحب ذهبية اولمبياد ريو الاخير في التايكواندو اعتذر عن المشاركة في بطولة جراند سلام التي ستقام في الصين وتجمع نخبة ابطال العالم في اللعبة من اصحاب الانجازات الذين حققوا الميداليات الذهبية في اولمبياد ريو وذهبيات بطولة العالم وذهبيات بطولة الصين الى جانب الابطال الحاصلين على الميداليات الذهبية في الجائزة الكبرى واصحاب الذهبيات الافضل في التصنيف الدولي ..هذا ما اشار اليه الخبر الذي اكد غياب نجمنا ابو غوش عن تلك البطولة المهمة التي تجمع الابطال الصفوة على مستوى العالم ...!!

الخبر لم يشر ابدا لاسباب الاعتذار رغم ان ابو غوش نفسه شارك خلال الفترة الاخيرة في معظم البطولات الدولية التي اقيمت الامر الذي يدفعنا للسؤال عن تلك الاسباب التي حالت دون دخوله في تلك التجربة الثرية القوية التي تجمعه مع نخبة ابطال العالم في اللعبة وتوفر له فرصة الاعداد القوي والمثالي والصحيح والتي من الصعب توفرها لاحقا وهو الذي يخوض البطولات الدولية في الفترة الحالية والمقبلة بهدف الحفاظ على تصنيفه الدولي والاعداد لما هو قادم وخصوصا اولمبياد طوكيو القادم ...رغم ان هذه البطولة من شانها كذلك ان تضعه في صورة المستوى الذي وصله ابطال اللعبة الكبار مقارنة بالمستوى الذي بلغه ابو غوش نفسه !

وان كنا ننتظر اليوم نتائج الاستراتيجية الرياضية التي اطلقتها اللجنة الاولمبية قبل نحو عام والتي تهدف الى اعداد عشرين لاعبا لدورة طوكيو الاولمبية ومدى الجهد الذي قطعته في هذا الاتجاه وهوية الابطال الذين سيحملون على عاتقهم مهمة المنافسة على ميداليات طوكيو القادمة فان ما نتمناه على اللجنة الاولمبية ان يكون لها راي بالتعاون مع الاتحادات الرياضية في قضية المشاركات في البطولات الخارجية حتى لا تفوتنا مثل تلك الفرصة التي ضاعت على البطل ابو غوش ... حتى لا نكتشف بعد حين ان بعض البطولات التي عاد منها ابطالنا بالميداليات المختلفة لم تكن بالمستوى الذي يوفر لهم الاحتكاك والخبرة اللازمتين ...لان الاصل بالمشاركة ليس الفوز فحسب ان لم يكن مترافقا مع اكتساب الفائدة الفنية ونحن الذين نتحدث عن اعداد الابطال للاولمبياد ..!//

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.