"القدس .. لا زالت بوصلتنا"

16-12-2017 10:42 PM كتّاب الأنباط 163

"القدس .. لا زالت بوصلتنا"

بلال الذنيبات

على امتداد اسبوع فائت لم تهدأ حناجر اعلامنا  كتابة و رصدا لتفاعلات شعبية عظيمة  و خاصة في اردننا  الحبيب تضافرت الوقفة الشعبية و الرسمية في حالة فريدة ضد وعد ترامب المشؤوم.

و رغم ما يربطنا نحن الاردن مع اميركا الا أن ردة الفعل أثبتت أن قيادتنا و شعبنا لا. زالت بوصلته القدس  و لا زال اردننا عربي الهوية لم تلهه  ظروفه الاقتصادية عن هويته العربية الملتصقة بالقدس كيان العروبة و مهد الديانات السماوية.

  وليس أدل على صلابة الموقف الاردني من خلال دعوة الملك عبدالله الثاني بن الحسين  حفظه الله. و رعاه  الى القمة الاسلامية التي عقدت في تركيا مؤخرا. و حمله المستمر لأعباء الملف المقدسي في المحافل الدولية و التي كان أخرها توجه  مجلس الامن الدولي لمناقشة وعد ترامب ووضع اميركا في عزلة في الساحة الدولية.

والاردن دفع ثمنا لموقفه هذا من خلال تحريك غرفة بداية الجنايات الدولية لقضية زيارة البشير للاردن رغم أن ذلك التزام بميثاق الجامعة العربية.

ليبقى الموقف الاردني الرسمي و الشعبي الموحد  دالا على أن القدس لا  زالت بوصلتنا و في صدارة وجداننا.

فلك يا قدسنا العربية سلاما.//

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.