م.مبيضين : الموانىء ليست مزرعة لاحد

23-12-2017 07:24 PM العقبة
Image

في جلسة حوارية مع برنامج رأيك يهمنا في هيئة كلنا الأردن

 

 

  193 مليون دينار ايرادات الموانىء لعام 2017

 

-    لهذا السبب أطلق على ميناء العقبة بـ"الميناء المجنون"

-    مدير الموانىء قديما  تشمل مسؤوليته توزيع الأراضي   

-    بدأت كموظف صغير على ميناء يضم رصيفا واحدا

-    الانجاز الاقتصادي للشركة غير مسبوق وجاء بـ "عرق الكادحين"   

-    دعوة النائب لنساء بالتقدم للشركة بتوظيفهن عمالاً "إهانة "

-    هذا الهدف من تحويل المؤسسة الى شركة

 

العقبة – طلال الكباريتي

كشف مدير شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانىء المهندس المبيضين أن خطة الشركة للعام القادم نقل إدارات وأرصفة الموانىء الى المنطقة الجنوبية وتشغيله بأعلى المعايير ورفع كفاءة المناولة بإدخال منظومة الماكينات لرفع الانتاجية .

وأضاف المهندس المبيضين خلال برنامج مع إذاعة العقبة بعنوان "رأيك بهمنا" ونظمه ناشطون في مبنى هيئة شباب كلنا الأردن في العقبة، أن من خطتها أيضا تنفيذ خطة تدريبية شاملة لموظفيها لرفع كفاءتهم .

وروى المهندس المبيضين قصة بداية عمله في الميناء، موضحا أنها انطلقت الفكرة خلال زيارته برفقة أسرته الى العقبة بداية الثمانينيات  .

ولفت الى أنه انطلق بالعمل فيها كموظف مهندس من أدنى سلم الهرم الوظيفي الى أن تدرج وظيفيا الى أعلى درجة فيها .

و أوضح أن بداية عمله في الموانىء كانت في شهر أيلول من عام 1984م، وأن الموانىء وقتها كانت تتضمن رصيفا صغيرا متواضعا في الوقت الذي كانت فيه المدينة كحجم قرية صغيرة، وبعدها توسع الميناء بالتزامن مع اتساع العقبة .

وبرر توسع المدينة بالتزامن مع الموانىء أن توسع مرافق الموانىء تدريجيا استوجب التعاون مع شركات الملاحة والتخليص والنقل بالاضافة الى التجار، مما أدى الى  نمو الموانىء وازدهاره .

وبين  أن مسؤوليات مدير الموانىء في العهد القديم كانت تشمل تطوير المدينة وتوزيع قطع الأراضي على المواطنين حتى أصبحت تشهد منظومة متكاملة متخصصة تضم الغاز المسال والطبيعي والصناعية والركاب والحاويات .

ونوه الى أن تطور الموانىء انطلق في عهد الملك الراحل الحسين، وتسارع تطورها مع رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني منذ أن رأت سلطة العقبة الخاصة النور في المدينة مدللا على كلمة جلالته الشهيرة عن الموانىء "إنها معشوقتي" .

وفيما يتعلق بنقل الموانىء فقد كشف المهندس المبيضين أن إدارة الشركة تجهز لنقل شركة العقبة لإدارة الموانىء الى المنطقة الجنوبية، لما تشهده المنطقة من ضيق في حركة الشاحنات القادمة الى الموانىء والمغادرة منها .

ولفت الى أن الإدارة انهت مؤخرا تنفيذ أعمال التوسعة لأربعة أرصفة من أصل تسعة، مرجحا انتهاء أعمال التوسعة الكاملة فيها نهاية شهر نيسان من العام المقبل

وأوضح أن أعمال التوسعة التي نفذتها إدارة الموانىء مؤخرا شملت المرافق الخاصة بالتخزين كالهناجر وساحات التخزين والمباني الخاصة بالإدارة والمشاغل المركزية والعمليات وأمن الميناء والبوابات الالكترونية  .

وعن المبالغ التي ترفدها شركة العقبة لإدارة الموانىء لخزينة الدولة فقد رد المهندس المبيضين أن منذ أن حظي بتكليفه لإدارة الموانىء  عام 2011م تمكن من تحقيق الوفر الاقتصادي من الشركة بمبلغ يصل قيمته نحو 193 مليون دينار .

ونوه الى أن هذا الانجاز الاقتصادي الغير مسبوق في عهده جاء بهمة نشامى عمال وإداريي الشركة، مشير إلى أن هذا الإنجاز عزز للموظف الانتماء الحقيقي لشركته وباتت محط انظار كافة الباحثين عن فرصة عمل .

ولفت الى أن موانىء العقبة شهدت مسيرة حافلة من الانجاز والتنافسية في نقل البضائع منذ عشرات السنين، استدعى العرب أصحاب البضائع المحملة عبر سفن من و الى العقبة  بتسميته "الميناء المجنون".

وكشف أن أبرز أسباب تسميته بهذا الاسم، سرعة تدفق مئات السفن الى ميناء العقبة يوميا وسرعة مناولته ونسبة انتاجيته وأمن بضاعته عالية، وتنافس كثيرا من الدول المتقدمة عالميا .

أما عن سبب تحويل تسمية مؤسسة الموانىء الى شركة فقد أوضح أن أبرز اسبابها رفع كفاءة وفعالية وأداء الشركة، ودخولها في عالم المنافسة مع الموانىء المتطورة عالميا، وتجديد آليات المناولة، وتجديد دماء الشركة بعناصر شابة .

وبين أن وجودها كشركة، يساعد الإدارة على استقطاب شباب بحاجة كفاءاتهم، كتخصصات الهندسة بكافة فروعها .

وبخصوص الشائعات التي تلتصق بين الحين والأخرى بإدارة وكفاءة الشركة فقد بين المهندس المبيضين، فقد رجح أن مطلق الإشاعة والافتراء إما أن يكون لديه أو لأتباعه أجندة خاصة، أو جهل في القراءة الصحيحة لنسبة إنجاز الشركة .

وعن جهل مطلق الإشاعة فقد استذكر رده الواضح على هجوم النائب الرياطي حينما دعاه تحت قبة البرلمان لاستجوابه فيما يتعلق بإيجار القبانات والشفاطات بحجة هدر المال العام .

وبرر المبيضين اختلاف نسبة نفقات الشركة بهذا الخصوص بانها جاءت بسبب اختلاف التواقيت في طرح النائب المذكور للأسئلة .

ودعا مطلقي الإشاعات عامة للنيل من مؤسسات الوطن، بأن يتقوا الله في أنفسهم ووطنهم و أولادهم مشيرا الى أن ممارسات التضليل لا تنجح في دولة تعيش تحت ظل القانون .

وفيما يتعلق بأبرز إنجازات الشركة مؤخرا، فقد أكد أنه فيما يتعلق بالتوظيف فقد بلغت نسبة تعيينات الشركة الأخيرة لأبناء مدينة العقبة 75% و 25% من أبناء المحافظات و القرى .

وأضاف بأن أبرز أدوار الشركة في مساندة المجتمع المحلي ومؤسسات الدولة، إغاثة مدارس العقبة بخزانات مياه، ومساندة آليات الموانىء لجهاز الدفاع المدني بفتح الأنفاق وتنظيف الشوارع وإزالة الطمم والمخلفات الناتجة عن السيول التي شهدتها العقبة الشتاء الماضي، وإصلاح مآذن مساجد، واستضافة حفل إفطار لأيتام العقبة في نادي الأمير راشد خلال شهر رمضان المبارك الماضي .

و رد على الذين يهاجمونه بهدر المال العام متسائلا  "عندما يتعرض ابن العقبة لإصابة، وتسخر شركة إدارة الموانىء سيارة إسعاف لنقله الى عمان لعلاجه فهل يعتبر هذا فساد وهدر للمال العام ؟ " .

وزاد  "هل يعتبر فسادا عندما تساهم الشركة في مساندة آليات نشامى الدفاع المدني في إطفاء الحرائق على عدد من المباني في العقبة ؟ " .

وتهكم المهندس المبيضين على اسلوب النائب الرياطي بدعوة بنات ونساء العقبة من خلال صفحته على الفيسبوك بالذهاب للشركة ليقدمن طلبات توظيف حينما كانت الشركة بصدد تعيين عمال تحميل وتنزيل .

ولفت أن هذا المنشور للنائب الرياطي تسبب في قدوم كثير من النساء وبنات من كافة محافظات المملكة، ليتفاجأن بعدها أن الوظيفة "عامل تحميل وتنزيل " .

وفي سؤال  للأنباط  ماهية خطة الشركة المستقبلية لتؤهلها على اجتياز مرحلتها باقتدار فقد أكد المهندس المبيضين أنها قادرة على اجتياز المرحلة بكفاءة خاصة بعد امتلاكها مرافق وساحات واسعة للتخزين و مستودعات مغلقة تحمي البضائع من حماية الأمطار وآليات حديثة تذلل التحديات .

 

وكان من جملة الأسئلة الشخصية  والاجتماعية (أؤيد أو أرفض) التي رد عليها المهندس المبيضين أنه مؤيد لمقولة الغاية تبرر الوسيلة، إذا كانت الغاية نبيلة وشريفة،ومؤيد قيادة المرأة للسيارة، ومؤيد لفكرة إصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب، والإنطباع الأول يدوم .

أما الأفكار التي رفضها فكرة تعدد الزوجات و مقولة "بعيد عن العين بعيد عن البال" والرجل لا يعيبه إلا جيبه، وفكرة صداقة الناس أفضل من الكتب .//

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.