ماذا تعرف عن الإثريوم.. قاتل البيتكوين

24-12-2017 10:37 AM اقتصاد
Image

ماذا تعرف عن الإثريوم.. قاتل البيتكوين

 

باتت العملات الرقمية تستحوذ على اهتمام الكثير من المتداولين في الفترة الأخيرة، خصوصا في ظل المكاسب الخيالية التي حققتها عملة البيتكوين، والتي تقترب من تجاوز نحو 20 ألف دولار أمريكي، لكن بعض المتداولين يميلون لتفضب خيار آخر، وهو عملة الإثريوم Ethereum، التي تعد ثاني أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية، بعد أن تجاوزت نحو 36 مليار دولار.

 

مثل بيتكوين، تعتبر إثريوم، التي يرمز لها بـETH جوهرة أخرى في عالم العملات الافتراضية. وقد تأسست في عام 2013 من قبل المبرمج الروسي فيتاليك بوتيرين  وتعتمد على وحدة نقدية اقتراضية تدعى الأثير، تستخدم كوسيلة من وسائل الدفع.

 

وإثريوم هو نظام لا مركزي، يسمح بالاستثمار والمحاسبة وتنفيذ البرامج اللامركزية أو العقود الذكية. والعقد الذكي عبارة تستخدم لوصف شفرة الكمبيوتر التي يمكن أن تسهل تبادل المال، والمحتوى، والممتلكات، والأسهم، أو أي شيء من القيمة. فعند تشغيله على البلوكشين يصبح العقد الذكي مثل برنامج الكمبيوتر ذاتي التشغيل، الذي يعمل تلقائيا عند استيفاء شروط محددة. ولأن العقود الذكية تعمل على بلوكشين، فإنها تعمل تماما وقف برمجتها دون أي إمكانية للرقابة، والتوقف، والاحتيال أو تدخل طرف ثالث.

وتمتلك إثريوم حصة في السوق تبلغ 27% وتم تداولها علنا ​​منذ عام 2016، وتعد من العملات الأسرع نموا بالنظر إلى أن قيمتها التي بدأت من 2.8 دولار ووصلت إلى اكثر من 800 دولار هذه الأيام، ووفقا لتقرير صادر عن دويتشه بنك لإدارة الثروات، فإن إصدار الأثير يقتصر على 18 مليون وحدة في العام.

 

وكيفية تداول عملة الإثريوم لا تختلف كثيرا عن بيتكوين، فرغم أن وكلاهما يقدم معاملات مجهولة الهوية، ولا يسيطر على أي من الاثنين أو ينظمه جهاز مركزي. ومع ذلك، فإن بلوكشين أثريوم مختلفة جدا من بلوكشين بيتكوين. فقد تم تصميم بيتكوين كعملة رقمية بحتة. أما بلوكشين أثيريوم فهو تطبيق أكثر شمولية من تكنولوجيا البلوكشين، كما لا تزال العملاتان تختلفان بشكل ملحوظ في الطبيعة وكذلك الوظائف.

 

ففي حين يستهلك إنتاج وحدة بيتكوين نحو 10 دقيقة، يكتمل إنتاج إثريوم في 12 ثانية فقط، كما أنه تم بالفعل استخراج أكثر من 65% من امدادات بيتكوين، بينما لم يتم استخراج أكثر من 50% من الأثيروم منذ إنشائه حتى الآن.

وفي الواقع، تختلف بيتكوين و إثريوم في الهدف من إنشائها أيضا، فالبيتكوين تم طرحه كعملة بديلة، أما إثريوم فهو أقرب إلى وسيط لنقل بيانات الملكية  وتتبع الأدوات المالية المعقدة، وهذا هو السبب في بروز بيتكوين كعملة رقمية أكثر استقرارا، في حين أثيريوم يهتم أكثر بتطبيقات العقود الذكية.

 

العملة الأساسية من الإثيريوم يسمى الأثير ويستخدم لشراء قوة الحساب ( القدرة على تشغيل هذه البرامج)، وتتيح العقود الذكية تطبيق بلوكشين في مجموعة من الصناعات المختلفة مثل التجارة والتمويل وسلسلة التوريد والأوراق المالية والمشتقات والمصارف".

 

وما عزز مكانة الإثريوم، أن الكثير من الجهات اعترفت بهذه العملة ومنها مايكروسوفت، وكذلك شركة انتل، و بنك JPMorgan، كما أن هناك 86 مؤسسة أخرى عقدت تفاهمات وشركات مع مجموعة Enterprise Ethereum Alliance، ما دفع العديد من منصات التداول لعرض إثريوم للعملاء في السنوات الماضية، خصوصا مع ارتفاع التداولات عليها وسط يقين كامل لدى الكثيرين بأنها تمثل مستقبل التعاملات، فخلال الربع الأول من عام 2017، أكتسب سعر الأثير أكثر من 500%، وعندما فحصت على مدى إطار زمني أوسع، كانت مكاسبها أكثر من 800% منذ عام 2015.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.