«القيمة المضافة».. تعدّل توجّهات شراء السيارات في الإمارات

25-12-2017 08:07 PM اقتصاد 282
Image

 أبوظبي -وكالات

 

أظهر استطلاع لـ «البيان الاقتصادي» عبر «تويتر» و«فيسبوك» والموقع الإلكتروني لـ«البيان» أن ضريبة القيمة المضافة التي ستدخل حيز التطبيق محلياً اعتبارا ًمن بداية الشهر المقبل بواقع 5% على السلع والخدمات ستعدل توجهات المشترين بقطاع السيارات في الإمارات الذين سيعدلون اختياراتهم لنوعيات السيارات بالتوجه للسيارات ذات الأسعار الاقتصادية.

وجاء في نتيجة الاستطلاع على موقع «البيان الإلكتروني» أن 73 في المئة من المستطلعة آراؤهم سيعدلون اختياراتهم لنوعيات السيارات التي يمكن شراؤها بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة بينما بلغت نسبة المتفقين معهم في الرأي بالاستطلاع عبر «تويتر» 64 في المئة من المستطلعة آراؤهم كما اتفق معهم في الرأي بالاستطلاع عبر «فيسبوك» 79 في المئة من المستطلعة آراؤهم.

وقال 27 في المئة من المشاركين في الاستطلاع عبر البيان الإلكتروني و36 في المئة من المشاركين عبر «تويتر» و21 في المئة من المشاركين عبر «فيسبوك» أنهم لن يعدلوا اختياراتهم لنوعيات السيارات التي يمكن شراؤها بعد تطبيق الضريبة الجديدة.

وأكدت الهيئة الاتحادية للضرائب أن السيارات الجديدة مشمولة بالضريبة كبقية المنتجات والسلع والخدمات الأخرى بواقع 5 % وفقاً للمرسوم بالقانون الاتحادي في شأن ضريبة القيمة المضافة التي ستفرض على مبيعات السيارات الجديدة والمستعملة في حال كان البائع له نشاط اقتصادي رسمي ومسجل لدى الهيئة، موضحة أنه سيتم فرض الضريبة على السيارات المستعملة المباعة من خلال معارض السيارات الخاضعة للضريبة والمسجلة لدى الهيئة وستفرض الضريبة في هذه الحالة فقط على هامش ربح بيع السيارة المستعملة من المعرض للمشتري.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.