إسرائيل تطالب السعودية بتعويضات مادية بسبب "الشطرنج"

26-12-2017 01:27 PM عربي دولي 322
Image

 أعلن اتحاد الشطرنج الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء 26 كانون الأول، أنه يسعى للحصول على تعويضات من منظمي بطولة اللعبة في المملكة العربية السعودية، بعد أن رفضت منح تأشيرات دخول للاعبيها.

وتبدأ منافسات بطولة 'الملك سلمان' الدولية في المملكة، اليوم الثلاثاء، وهي أول مسابقة شطرنج دولية تعقد في المملكة العربية السعودية.

وتنص اللوائح، التي وضعها اتحاد الشطرنج العالمي، على أنه لا ينبغي منع أي لاعب من المشاركة. ولكن لاعبين من ثلاث دول، هم إيران وقطر وإسرائيل، لم يحصلوا في البداية على تأشيرات للدخول.

وكان الاتحاد العالمي للشطرنج قد أعلن، أمس الاثنين، أنه حصل على تأشيرات دخول للاعبي قطر وايران، في حين لم يتمكن من التوصل إلى اتفاق مع السعوديين للسماح للإسرائيليين بدخول المملكة للمشاركة في المباريات، وذلك بحسب ما أفادت وكالة 'فرانس برس'.

من جانبها، قالت فاطمة باعشن، المتحدثة باسم السفارة السعودية في واشنطن، إن المملكة سمحت للاعبين من كل الجنسيات بالدخول للاشتراك في المسابقة، فيما عدا الدول التي ليس لها علاقات دبلوماسية مع السعودية، وذلك للحفاظ على سياستها'، في إشارة إلى إسرائيل.

واتهم اتحاد الشطرنج الإسرائيلي المملكة العربية السعودية بتضليل الاتحاد الدولي من أجل استضافة البطولة التي تبدأ اليوم.

وقال ليور إيزنبرغ، المتحدث باسم الاتحاد الإسرائيلي: 'كل تصريحاتهم السابقة كانت على العكس'، مضيفا أن بلاده تسعى للحصول على تعويض مالي، مشيرا إلى أن اللاعبين الإسرائيليين السبعة 'دمروا مهنيا وماديا'.

وبالإضافة إلى ذلك، طالبت إسرائيل بالتأكد من أن الاتحاد الدولي لن يكرر مثل هذا السلوك، وأن 'كل دولة تستضيف حدثا دوليا ستلتزم بالسماح بمشاركة لاعبي الشطرنج الإسرائيليين، حتى لو كانت دولة عربية'.

وقال إيزنبرغ، بحسب 'فرانس برس'، إن 'اتحاد الشطرنج الإسرائيلي يطالب بإلغاء المسابقات الدولية التي ستعقد في السعودية خلال العامين المقبلين'. (سبوتينك)

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.