عيادة زين تعالج ما يزيد على 190 ألف طفل العام الحالي

26-12-2017 06:42 PM اقتصاد 398
Image

تُقدم خدماتها الطبية المجانية منذ 15 عاماً

 

عمان-الانباط

قدّمت عيادة زين المجانية المتنقلة للأطفال خدماتها الطبية المجانية في كافة المناطق النائية والأقل حظاً في المملكة، من خلال عيادتها المجانية المتنقلة للأطفال التي أطلقتها في العام  2002 .

 

وتعد عيادة زين المجانية المتنقلة للأطفال، الأولى من نوعها كعيادة متنقلة متخصصة في طب الأطفال العام، وصحة أسنان الأطفال، حيث تقدم خدمات الرعاية الصحية الشاملة مجاناً، وقد عالجت حتى اليوم ما يزيد عن 190 ألف طفل وطفلة، كما تقدم العيادة أيضاً التوعية الصحية للأسر حول كيفية العناية بالطفل المريض ومراقبته، ولا تكتفي بتقديم الخدمة لمرة واحدة فقط، بل ان العيادة تعود مرة أخرى لزيارة نفس المنطقة لاستكمال علاج الحالات التي تستدعي المتابعة، حيث يتم الإعلان مسبقاً عن أماكن وأوقات تواجد العيادة ليتسنى للراغبين الاستفادة من خدماتها وذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة ومديرياتها المنتشرة في المملكة.

وتندرج هذه الخطوة بهدف منح أطفال المملكة وتحديداً في تلك المناطق، خدمات الرعاية الطبية التي تقدمها العيادة والتي تحتوي على تجهيزات طبية متكاملة، ومن خلال كادر العيادة المؤهّل والمكوّن من طبيب أطفال مختص وطبيبة أسنان، حيث اشتملت هذه الخدمات على إجراء فحص طبي شامل للأطفال تخلله الكشف السريري، وصحة الفم والأسنان، وصرف الأدوية والعلاجات اللازمة مجاناً، كما تم تحويل الحالات الطبية المزمنة التي تعذّر علاجها على الفور، إلى أصحاب الاختصاص في القطاع الصحي الحكومي، ليتم استكمال علاجها.

وقامت العيادة وبالتعاون مع متحف الأطفال المتنقل بالعديد من الجولات الميدانية والتي استهدفت المناطق النائية في كل من محافظة مأدبا، وبلدة ذيبان، ومحافظة البلقاء في مدينة السلط ويرقا، وعيرا، والشونة الجنوبية، بالإضافة إلى محافظة الزرقاء، ومحافظتي الكرك، والعقبة، حيث تضمنت الجولة مجموعة من النشاطات التعليمية التفاعلية لمتحف الأطفال المتنقل، بهدف إيصال هذه التجربة الممتعة والفريدة من نوعها إلى المزيد من الأطفال في المملكة، حيث يتم عرض المحتوى التعليمي بصورة مبسطة وتفاعلية تزيد من شغف الطفل نحو التعلّم.

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.