السعودية تفرج عن 23 شخصية من المحتجزين في "ريتز كارلتون" بتهم الفساد

26-12-2017 11:06 PM عربي دولي 725
Image

 

أفرجت السلطات في المملكة العربيّة السعوديّة اليوم الثلاثاء، عن 23 من نحو 200 رجل أعمال ومسؤول سابق تحتجزهم منذ نوفمبر/ تشرين الثاني بتهم الفساد، بعد أن توصّلت معهم لاتفاقات تسوية.

ولم يذكر التقرير الذي أوردته صحيفة “عكاظ” السعودية، ونقلته عنها وكالة ” رويترز” للأنباء، أسماء الشخصيات الذين شملتهم أوّل مجموعة كبيرة يتمّ الافراج عنها منذ ان تمّ توقيف أمراء ورجال أعمال ومسؤولين في الحكومة، خلال الحملة التي يقودها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمكافحة الفساد في البلاد.

وظلّ المحتجزون في فندق “ريتز كارلتون” الفاخر بالرياض، منذ أوائل تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي وطلب منهم تسليم أصول وأموال نقدية مقابل حرّيتهم وعدم إحالتهم للقضاء بتهم الولوغ في الفساد.

وذكرت عكاظ أنّه سيتمّ الإفراج عن مزيد من المحتجزين خلال الأيّام المقبلة، مشيرةً الى أن إجراءات المحاكمة ستبدأ قريباً لمن يُصرّون على نفي التهم الموجّهة إليهم.

ولا تعتبر السلطات السعوديّة تلك التسويات ابتزازاً، بل التزاماً بإعادة أموال عامة تم الاستيلاء عليها بشكل غير مشروع من أكبر بلد مصدّر للنفط في العالم على مدى عقود.

وأظهر مقطع فيديو نُشِرَ على مواقع التواصل الاجتماعي، الرئيس التنفيذي السابق لشركة الاتصالات السعوديّة سعود الدويش، وهو يُبلّغ المهنّئين له بأنّه عومل بشكل لائق.

وعزّى الدويش نفسه قائلا: “الشؤون الخاصة (وحدة تابعة للبلاط الملكي) جايبين لنا مفطحات (طبق من اللحم المسلوق) ليل نهار. المعاملة كانت طيّبة

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.