نصف يوم مشرق

27-12-2017 10:58 PM كتّاب الأنباط

 

نصف يوم مشرق

ايناس ابو شهاب

 

استيقظت الشمس، وفتحت نصف عينيها، واسترقت النظر من تحت لحاف السماء الذي كان يحويها، ومدت ذراعيها عاليا في الهواء وتنفست، ثم خرجت من مكان نومها وأشرقت، ونثرت شعرها المتلألئ الأشقرعلى أكتاف السحاب، ومن رحيق الأزهار تعطرت، ومن وحي الطبيعة الخضراء تكحلت، وارتدت ثوبها الأصفر المرصع بالذهب وتزينت، ولجولتها التفقدية الصباحية تحضرت.

راقبت الأرض من بعيد، فلمحت كهلا يحتمي من حرها فجفلت، ووضعت يدها على فمها لتكتم صرخة كادت ان تصدر من أعماق جوفها وابتعدت، ثم اقتربت لتجفف قطة سقطت بالماء وتبللت، ولمحت ثياب طفل على حبل الغسيل نشرت فاقتربت، ثم ابتعدت عن نبتة من شدة عطشها قد ذبلت.

وأرهقت الشمس من كثر ما اقتربت وابتعدت، وشحب لونها وبريقها قد خفت، وتثاءبت الشمس، ومن تعبها على سحابة اتكأت، حملتها السحابة بين احضانها وبرفق على رأسها مسحت ثم همست: كفاك نصف يوم؛ قد حان وقت النوم. فابتسمت الشمس وعانقت السحابة وبين ثناياها غفت ثم اختفت...//

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.