مواجهات عنيفة بين قبائل الحداء وميليشيا الحوثي في ذمار

29-12-2017 11:32 PM عربي دولي 428
Image

مقتل قائد هجوم ميليشيا الحوثي

 صتعاء-وكالات

أفادت مصادر العربية في محافظة ذمار جنوب العاصمة اليمنية صنعاء أن مواجهات عنيفة تدور منذ صباح امس الجمعة بين ميليشيات الحوثي ورجال القبائل في قرية بردون التابعة لقبائل الحداء شمال شرق المدينة.

وأوضحت المصادر أن رجال القبائل اعترضوا حملة عسكرية للميليشيات كانت في طريقها إلى منطقة قبائل الأعماس ومنعت قبائل البردون حملة الميليشيات من الوصول إلى قرية أعماس الضلاع. وهي القبائل التي احتجزت قبل يومين حملة عسكرية للميليشيات بينها مشرف الحوثيين على محافظة ذمار.

إلى ذلك، أفادت مصادر قبلية أنه تم إعلان النفير في أوساط قبائل الحدا التي ينتمي إليها اللواء محمد عبدالله القوسي وزير الداخلية السابق في الحكومة الانقلابية المجهول المصير، منذ مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وتربطه علاقة مصاهرة بعائلة صالح.

وتوقعت المصادر اتساع نطاق المواجهات بين الميليشيات وقبائل الحداء المعروفة بولائها للرئيس السابق، وحزب المؤتمر الشعبي العام.

كما أعلن عبد الرحمن الحجري قائد المقاومة التهامية امس الجمعة أن ميليشيات الحوثي الانقلابية تكبدت أكثر من 100 قتيل وعشرات الجرحى بينهم قائد الهجوم المكنى (أبو رعد) الذي لقي مصرعه خلال تصدي قوات الجيش الوطني والمقاومة لهجوم فاشل هو الرابع من نوعه شنته الميليشيات باتجاه الخوخة في محاولة منها لقطع خطوط الإمداد.

وأوضح الحجري لقناة العربية أن "قائد الهجوم قتل، وعثر على جواله، وتلقى رجال المقاومة عدة اتصالات من عناصر الميليشيات الذين نجوا ولاذوا بالفرار يطلبون تسليم جثته" إلى ذلك، أشار إلى أن معظم القتلى من الميليشيات لم يتم التعرف على أسمائهم لأنهم لا يحملون بطاقات أو وثائق تعريفية.

وأضاف أن الجيش الوطني والمقاومة كسروا هجوماً للميليشيات مكونا من نحو 250 مقاتلاً، تم حشدهم في خطوط المواجهة على دراجات نارية مسنودين بعربات مسلحة لكنه تم كسر الهجوم، وقتل المهاجمين حيث سقط معظمهم قتلى وجرحى ومن نجا منهم لاذ بالفرار.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.