تفاصيل ليلة القبض على اقتراحات اللجنة المالية

30-12-2017 11:50 PM محليات
Image

 

 

صبيحة مناقشة النواب للموازنة: الأنباط تكشف

الاقتراحات جاءت مطبوعة مع رئيس اللجنة

 

سبعة نواب قرروا رفض الاقتراحات ثم عادواعن قرارهم

 

الموازنة تسير في طريق نيابي آمن بالموافقة

 

الأنباط : قصي أدهم

 

لا يمكن الولوج الى مناقشة آلية تصويت النواب وكلماتهم تحت القبة بخصوص الموازنة العامة للدولة قبل المرور على الأجواء التي سبقت قرار اللجنة المالية باعتماد الموافقة على الموازنة شريطة التزام الحكومة بالبنود الستة التي اقترحتها اللجنة المالية.

مصادر من داخل اللجنة اكدت اتفاقا بين سبعة نواب على رفض خطاب الموازنة والالتزام بالوثيقة النيابية الموقعة من ١٠٤ نواب والتي تنادي برد الموازنة والتي قادها النائبان خالد الفناطسة وفضيل النهار، لكن الاجواء انقلبت خلال اجتماع اللجنة حيث قام النواب بالتوقيع على خطاب الموافقة باستثناء النائب موسى الوحش، وقالت مصادر من داخل اللجنة ان الاقتراحات الستة جاءت مطبوعة وجاهزة وجرى التوقيع عليها من النواب بمن فيهم النواب السبعة الذين اتفقوا سابقا على عدم التوقيع.

المصادر تؤكد ان رئيس اللجنة المالية احمد الصفدي احضر الاقتراحات مطبوعة وطالب اعضاء اللجنة بالتوقيع مؤكدا انه اتفق مع رئيس مجلس النواب على ذلك وكذلك مع مرجعيات في الدولة وهذا ما تؤكده تصريحات نائب رئيس اللجنة معتز ابو رمان الذي عزا سبب توقيعه على محضر اللجنة المالية المطبوع وسحب مخالفته دفاعا عن الاردن الذي يمر بظروف صعبة.

وتؤكد المصادر ان النواب (فضيل النهار، خالد ابو حسان، عبد الرحمن العوايشة، موسى الوحش، معتز ابو رمان، محمد البرايسه، وعواد الزوايدة )اتفقوا قبل يوم من انعقاد اللجنة على عدم التوقيع على تقرير اللجنة لكنهم عادوا عن قرارهم كما قال احدهم للأنباط.

تقرير اللجنة المالية وآلية مروره مؤشر على مرور الموازنة رغم كل الملاحظات السلبية والبدائل الموجودة للاعتداء على جيب المواطن، حيث يؤكد نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق ان اسعار السلع الغذائية سترتفع بعد فرض ضرائب عليها وكذلك اسعار الخضروات بعد ان اكد وزير المالية ان الحكومة ستحافظ على نسبة الضرائب السابقة على ١٣ سلعة فقط وما غيرها خاضع للضريبة، مستهجنا الحاج توفيق موافقة اللجنة المالية على الموازنة دون اطلاعها على جدول السلع المعفاة وجدول السلع الخاضع للضريبة، مؤكدا بانه اجرى اتصالات مع معظم اعضاء اللجنة المالية الذين اجابوه بعدم اطلاعهم على هذه الجداول ابدا.

الموازنة القت بظلال سوداء على قطاعات كثيرة اهمها قطاع الاغذية، حيث تتنافس المحلات الكبرى على كسر قانون المنافسة استباقا للقرارات الجديدة وهناك الكثير من الشكاوى المسجلة بهذا الخصوص، فيما تؤكد مصادر تجارية ان تطبيقات الضريبة الجديدة ستبدأ منتصف الشهر القادم مما يعني موجة كساد في الاسواق التي تعاني بالأصل من تراجع في المبيعات بل ان كثيرا من التجار باتوا يبيعون بأقل من اسعار الكلفة حسب خليل الحاج توفيق.

مجريات او تفاصيل ليلة القبض على قرار اللجنة المالية تكشف حجم التخبط وحجم التغول على مجلس النواب الذي بات اسير مصالحه الخاصة واسير تسهيلات الحكومة لاعضائه.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.