أنباء عن مقتل محتجين اثنين في غرب إيران

31-12-2017 10:03 AM عربي دولي 460
Image

 أكد مسؤول إيراني، اليوم الأحد، 31 كانون الأول، مقتل متظاهرين اثنين أثناء الاحتجاجات مساء أمس السبت، متهما استخبارات أجنبية بالوقوف وراء ذلك.

وذكر التلفزيون الإيراني، نقلاً عن نائب حاكم محافظة لورستان، حبيب الله خوجاتهبور، مقتل شخصين بالرصاص خلال مواجهات في مدينة دورود غربي إيران، مشيراً إلى أن قوات الأمن 'لم تطلق النار على الحشد'.

وقال المسؤول الإيراني، إن عملاء أجانب وليس الشرطة هم من أطلقوا النار خلال احتجاجات الأمس.

وكان شريط مصور بُث على وسائل التواصل الاجتماعي، أمس السبت، عرض قيام قوات الأمن الإيرانية بإطلاق النار على محتجين اثنين على الأقل في مدينة دورود بغرب إيران في ثالث يوم من المظاهرات المناهضة للحكومة في شتى أنحاء إيران، بحسب 'رويترز'.

ويُظهر الشريط المصور على ما يبدو متظاهرين يحملون شخصين في دورود حيث شوهد محتجون في وقت سابق يرددون شعارات ضد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي.

ولم يتسن التأكد من صحة هذا الشريط ولم يُعرف على الفور مدى خطورة الجروح التي أصيب بها المحتجان. (سبوتنيك)

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.