توقعات ميشيل حايك اللبنانية لعام 2018

01-01-2018 09:42 AM منوعات 1144
Image

تسهيلات مالية غير عادية تمكّن كلّ راغب لبناني من إمتلاك شقّة سكنية رغم إرتفاع أسعار العقارات
- مشروع يهدف لإستبدال السيارات القديمة لمن يرغب بسيارات جديدة ضمن تسهيلات فريدة من نوعها ولأوّل مرّة في لبنان.
- المرأة اللبنانية لها تألق كبر من خلال بروزها في مناصب عليا ومن خلال قيادتها لحركات وأحزاب.
- تعزيز السياحة الدينية في لبنان.
- لبنان مسرح لأهم دور الأزياء العالمية.
- بداية توسيعية بحرية تمتدّ من لبنان الأخضر الى لبنان الأزرق ونهضة عمرانية فوق المياه.
- إعادة النظر في عدد من الإتفاقيات بين لبنان وسوريا.
- المصالحات ستعمّ بين عدة إتجاهات وستكبر وسنرى جسر وطيد ويمتدّ ببطء بين الضاحية ومعراب.
- نقرأ إسم الرئيس ميشال سليمان في سجل الجوائز والتقديرات حتى العالمية.
- الإنتخابات البلدية القائمة يتخللها مدّ وجزر وخلافات كبيرة.
- خارج المحكمة الدولية يتابع اللبنانيين وقائع محاكمة ملفتة بمضمونها.
- موارنة لبنان على موعد من الإستحقاقات مسارية ومصيرية.
- يتمّ الكشف عن مصائر كانت مجهولة من زمان.

- بداية تحوّل جديد بمصير الجبهة الشعبية الفلسطينية وأحمد جبريل.
- إهتزاز كيان شخصية عسكرية ذات رتبة.
- إستعداد لبنان وسوري لزيارة الزعيم وليد جنبلاط ولكن…
- لن يطول نوم ما يُعرف بالخلايا النائمة والتي تستيقظ برأيي، تارة لمحاولة القيام بأعمال أمنية وتارة أخرى للقبض على بعض عناصرها.
- الغليان لن يبقى داخل التيار الوطني الحرّ إنّما يمتدّ لمساحة واسعة من حوله.
- جهة مخابراتية غير لبنانية تتصّل بالسلطات الأمنية المحلية لتعلمها بوجود مخطّط لعملية كبيرة على الأراضي اللبنانية.
- تستعدّ الطائفة الأرمنية الكريمة لإجراء تغييرات دقيقة وحساسّة ببعض المواقع.
- وجه مشهور يرتبط إسمه بطائرة يلفّها الغموض ووجه آخر معروف يلقي القبض عليه على أرض أحد المطارات.
- إثارة ضجّة حول طائرة على متنها ومحيطها مشهد مسلّح.
- تسارع أحداث وأسماء على خط بكفيا – بتغرين.
- إقالة تأخذ شكل إستقالة (ليست واضحة لديّ) من منصب عالي بضغوط ذات خلفيات مثيرة للجدل.
- ولادة حركة أصولية بقلب الجبل الدرزي.
- بلبلة واسعة تُثار حول مجيء شخصية معروفة الى لبنان تصل لدرجة الضغط على السلطات لعدم إستقبالها.
- إعتداء على أبناء عائلة لبنانية من الوسط المعروف.
- قلق شعبي جماهيري على شخصية تحمل لقب رئيس.
- ضجّة واسعة على خط السرّي بين لبنان واسرائيل إثر إنكشاف الهوية الحقيقية لوجه يتنقّل بين البلدين بمهمات خاصة.
- معراب وبعض الرموز المرتبطة بها برسم المراقبة العدائية الشديدة.
- بصورة مفاجئة وبالقوة يتمّ إغلاق مركز تعليمي.
- حركة بالقشرة الأرضية تهددّ مجموعة من البيوت وتخرّب بعضاً من المعالم الأثرية.
- محاولة اسرائيلية بحرية إنتقامية.
- بانتظار الوزير زياد بارود شريط من المواجهات الصعبة تصل الى حدّ التصلّب تنذر بالسوء، والبعض منها يؤثر على صحّة الناس.
- حلقات جديدة من مسلسل المظاهرات في بعض المواقع اللبنانية.
- المردة الى توسّع بذكاء ومن دون تمرّد ومواقف النائب سليمان فرنجية تشكّل حلّ لعقبتين كبيرتين بينما تساهم بتأزيم العقدة الثالثة واللوحة هذه لا تخلي من بعض الخطر.
- فضيحة في كيان ديني تهزّ شريحة من المجتمع.
- ينشغل التيار الوطني الحرّ بمتابعة قصة ذات إرتباط بالنائب ابراهيم كنعان وبأحد الوجوه المعروفة.
- يتصدّر الإنتربول واجهة الإهتمام إثر مواجهته مجموعة من المتورطين.
- قضية قضائية عدلية لا تخلو من مشاكل عنفية.
- رصد عملية البعض يسميّها عملية تهريب والبعض الآخر بعملية مشبوهة.
- تلعب القوات اللبنانية دوراً بارزاً على ساحة العلاقات الدولية.
- أرى الإستاذ نادر الحريري في صورة ذات إطار إستفزازي.
- موكب محاط بحالة من الذعر الشديد.
- الوزير جبران باسيل تحت أقسى درجات الضغط السياسي والكهربائي لكن نسبة النور ترتفع بلبنان بعد موجة مشاكل وفترة من العتم.
- يخّذ الوزير باسيل قرارات جريئة وغير مسبوقة تصل لوضه في مواجهة الخطر.
- علامات إستفهام حول بيت الوسط وبعض الغيوم الرمادية في السماء الزرقاء.
- يتعرّض العديد من أهل السياسة وأهل الفن من بينهم وجوه جديدة لمشاكل صحيّة ملفتة.
- يشكّل إسم مدينة زحلة وإسم النائب نقولا فتوش عنوانين لمرحلة جديدة من المواجهة الدقيقة.
- زيارتين مهمتين لهما علاقة بحزب الله أحداهما منه والثانية باتجاهه، والزيارتين تثيران تساؤلات المجتمع المحلي والدولي.
- أصداء جديدة ترافق إسم الشيخ نعيم قاسم.
- محاولات غادرة كبيرة لطعن علم حزب الله لكنّه سيبقى ظاهراً رغم خطورة الحدث.
- عمليات نوعية ودقيقة محورها دم عماد مغنية.
- الحدود اللبنانية – إسرائيلية على موعد من الدم والشهادة.
- رغم وجود قوات اليونيفل والخط الأزرق والقرارات الدولية يبقى المجال مفتوح أمام كمائن وعمليات من الطرفين اللبناني والإسرائيلي .
- لبنان ملتقى رؤساء العالم والعرب من بينهم الملك عبدالله عبد العزيز والرئيس بشار الأسد.
- بيروت تبقى شغل الشاغل للعالم رغم كتل الحديد والنار.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.