مواجهة نارية تجمع العراق والامارات ..ومتكافأة للبحرين وعمان

01-01-2018 07:16 PM رياضة 316
Image

 في قبل نهائي كأس الخليج

 الكويت - وكالات

يتطلع منتخب العراق إلى وضع حد لتفوق نظيره الإماراتي في السنوات القليلة الماضية، عندما يلتقي الفريقان في قبل نهائي كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) مساء اليوم في إعادة لمواجهتهما في نهائي النسخة 21 من البطولة قبل خمسة أعوام.ولم يحقق العراق، الذي يسعى لإحراز لقبه الرابع في كأس الخليج، إلا فوزا واحدا على الإمارات في 6 مباريات منذ عام 2011، وكان في تصفيات كأس العالم الأخيرة في سبتمبر الماضي.
وانتصرت الإمارات خمس مرات على العراق في تلك الفترة، بما في ذلك تفوقها في نهائي خليجي 21 في البحرين ومباراة المركز الثالث في كأس آسيا 2015 بأستراليا.وفي النسخة الحالية من كأس الخليج صعدت الإمارات إلى الدور قبل النهائي رغم أنها حققت فوزا واحدا في الدور الأول، عندما هزمت عمان، التي تصدرت المجموعة الأولى، قبل تعادلها مع السعودية والكويت صاحبة الضيافة.وكان المنتخب العراقي أكثر إقناعا، إذ تصدر المجموعة الثانية متفوقا على البحرين التي احتلت المركز الثاني وفاز في طريقه لقمة الترتيب على قطر واليمن.ولم يفز منتخب العراق بكأس الخليج منذ حصوله على لقبه الثالث والأخير عام 1988، وحرمه المنتخب الإماراتي من التتويج بعد نهائي رائع في 2013.وقبل المواجهة التي ستقام باستاد جابر، دعا مسؤولو الإمارات الجماهير لمساندة الفريق في المباراة المتوقع أن تجتذب أيضا أعدادا كبيرة من المشجعين العراقيين.
وفي المواجهة الأخرى بالدور قبل النهائي تلتقي عمان، التي حققت لقبها الوحيد على أرضها عام 2009، مع البحرين وهي الفريق الوحيد في المربع الذهبي الذي لم يسبق له نيل اللقب الخليجي.ويستعد منتخب البحرين، لتحقيق إنجاز جديد والتأهل للمباراة النهائية وتأهل منتخب البحرين لنصف نهائي البطولة الخليجية، بعد احتلاله المركز الثاني في مجموعته خلف العراق.ولن تكون المباراة سهلة على منتخبي البحرين وعُمان، لأنهما يعيشان مثل الظروف بتقديم مستويات جيدة، واعتمادهما على عناصر شابة لتكوين فريق للمستقبل، مع اختلاف طريقة اللعب.ويعتمد التشيكي ميروسلاف سكوب، مدرب منتخب البحرين، على خطة دفاعية محكمة، تغلق جميع المساحات عن الخصم من منتصف ملعب الفريق، بينما يعتمد الهولندي بيم فيربيك، مدرب المنتخب العُماني، على الانتشار في وسط الملعب، بإشراك 5 لاعبين في وسط الملعب.وتضع الجماهير العُمانية، ثقتها بمنتخبها تحت قيادة المخضرم أحمد مبارك كانو، الذي يقدم أداء متميز، مكنه من نيل جائزة أفضل لاعب في مباراة السعودية، أما الجماهير البحرينية العائدة بقوة للمدرجات، تضع كل ثقتها على الأداء الجماعي والثبات الفني في المستوى.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.