لبنان تستقبل 2018 بوجه جميل

02-01-2018 03:44 PM منوعات 1193
Image

كان العاصمة اللبنانية بيروت واحدة من عواصم التي شهدت احتفالات رائعة في ليلة رأس السنة الميلادية، حيث

تجملت ميادينها وتحولت ساحة النجمة في وسط المدينة إلى لؤلؤة مضيئة تبهر المشاركين بجمالها.

ولم يكن احتفال اللبنانيون مجرد احتفال تقليدي، بل سبق الإعداد له تحت إشراف رئيس الحكومة اللبنانية سعد الدين 

الحريري، الذي كان يتابع الإعداد للاحتفالات بنفسه، وفقا لمراسلة "سبوتنيك" في بيروت.

ولفتت مراسلة "سبوتنيك" إلى أنه تم توفير ساحات كبيرة لتجمع المواطنيين الذين شاركهم الاحتفالات عدد من الفنانيين والفنانات.

كانت احتفالات بيروت في ليلة رأس السنة شيء لم يعتاده اللبنانيون منذ سنوات، خاصة منذ اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري في عام 2005.

يقول رامي، مواطن لبناني حضر من أستراليا لقضاء رأس السنة في لبنان: "الأجواء التي عمت وسط بيروت في ليلة رأس السنة الميلادية تشبه إلى حد كبير ما تعيشه مدينة سيدني الأسترالية خلال رأس السنة".

وأضاف في تصريح لـ"سبوتنيك": "اعتدنا أن يكون لبنان وطنا للفرح والتوافق، وهذا ما نعيشه اليوم على أمل أن يعم الوفاق ويستمر التوافق بين اللبنانيين".

وقالت لبنانية تدعى لندا: "كنا ننوي أنا وأصدقائي قضاء ليلة رأس السنة في المنزل، ولكن بعد أن علمنا بالتحضيرات التي أقيمت في وسط بيروت ذهبنا إلى هناك، ولم نندم على اختيارنا".

وأضافت لـ"سبوتنيك": "أعتقد بأنني قضيت واحدة من أجمل سهرات رأس السنة في حياتي".

ولم تحل الأمطار التي تساقطت بغزارة ليلة رأس السنة دون مواصلة اللبنانيين لاحتفالاتهم، التي تواصلت في ساحة النجمة حتى ساعات الصباح الأولى".

ولاقت خطوة رئيس الحكومة ترحيبا واسعا من قبل مختلف اللبنانيين، الذين تفاعلوا مع حدث رأس السنة بإيجابية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان أبرز مظاهر هذا التفاعل هاشتاغ (#شكرا_سعد_الحريري) الذي حقق انتشارا واسعا على "تويتر".

وتضمن بعض التغريدات عبارات أبرزها (وعادت الحياة لست الدنيا بيروت، وهذه بيروت التي نحبها ونريدها دائما عروسا تفرح ويفرح الجميع بها"

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.