ريال مدريد يتحرك لحسم صفقته الشتوية الأولى

02-01-2018 07:20 PM رياضة 348
Image

 

مدريد – وكالات

 

 

بدأ نادي ريال مدريد الإسباني، خطوات جادة لحسم صفقته الشتوية الأولى بالتعاقد مع كيبا أريزابالاجا حارس مرمى أتلتيك بيلباو.

وقالت تقارير صحفية أن عملية انضمام كيبا للملكي سوف تتسارع ، ويمكن أن يصبح الحارس لاعبا للفريق الملكي خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث أن الجانبين (حارس المرمى والنادي الأبيض) يمكنهما الجلوس والتفاوض دون خوف من شكوى من قبل نادي بيلباو، حيث سينتهي عقد اللاعب مع النادي الباسكي في يونيو المقبل ، ووفقًا لصحيفة ماركا فإن كل شيء جاهز، ويمكن لريال مدريد أن يدفع الشرط الجزائي في أي وقت من شهر يناير الجاري، مما يشير إلى عدم وجود مفاوضات بين الناديين، وهو ما أكده رئيس بيلباو الأسبوع الماضي، ووصول اللاعب لملعب سانتياجو برنابيو سيحدث فقط لأن ريال مدريد سيدفع الشرط الجزائي في عقد اللاعب (20 مليون يورو). وكشفت الصحيفة عن أن سياسة فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد في دفع مبلغ مالي أكثر من المنصوص عليه في الشرط الجزائي، كما حدث في الصيف الماضي عند ضم ثيو هرنانديز وداني سيبايوس، لن تتم في حالة كيبا بسبب عدم قبول التفاوض من جانب بيلباو. ويبدو أن رئيس بيلباو، بهذه الطريقة، يتبع نفس السياسة التي استخدمها النادي مع لاعبين سابقين مثل خافي مارتينيز وأندير هيريرا، وهي عدم الاستسلام حتى النهاية، ليغادر اللاعبان النادي بعد دفع مبلغ الشرط الجزائي المحدد في العقد دون زيادة أو نقصان. من ناحية أخرى يريد الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد، أن يكون كيبا تحت تصرفه في أقرب وقت ممكن، والهدف هو الاندماج في أقرب وقت مع الفريق والبدء في التنافس على مركز حراسة المرمى مع كيلور نافاس، وذلك قبل المواجهة المرتقبة ضد باريس سان جيرمان الفرنسي في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا. وأخيرًا أشارت صحيفة ماركا إلى أن ريال مدريد لم يتسرع بالتفاوض مع اللاعب خلال الأشهر الماضية بسبب إصابته، وأيضًا خوفًا من أن يتقدم بيلباو بشكوى ضده في الفيفا، مثلما حدث مؤخرًا عندما تقدم أتلتيكو مدريد بشكوى ضد برشلونة بسبب تفاوضهم مع أنطوان جريزمان، رغم أن عقده ساري مع الأتلتي ولم يدخل الفترة القانونية التي تسمح له بالتفاوض مع أندية أخرى.

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.