وفد من اللجنة النيابية السياحية يزور اليرموك

18-01-2018 09:55 AM اربد 1419
Image

وفد من اللجنة النيابية السياحية يزور اليرموك

اربد - الانباط

زار وفد من لجنة السياحة والاثار النيابية جامعة اليرموك، ضم كلا من النائب وصفي حداد رئيس اللجنة، والنائب منتهى البعول مقرر اللجنة، والنائب احمد الفريحات عضو اللجنة، حيث التقى الوفد عميدي كليتي السياحة والفنادق والآثار والأنثروبولوجيا وأعضاء الهيئة التدريسية فيهما لمناقشة تطلعاتهم حول تطوير قطاع السياحة في الأردن.

ورحب نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الأكاديمية وشؤون الجودة الأستاذ الدكتور يوسف أبو العدوس في بداية اللقاء بأعضاء اللجنة، مؤكدا حرص اليرموك على عقد مثل هذه اللقاءات والتواصل مع أصحاب القرار والتحاور في كافة القضايا التي تسهم في دعم الجامعة من جهة وتنمية القطاع السياحي وتطوير الخدمات المقدمة في هذا القطاع من جهة أخرى، مما ينعكس ايجابا على المردود الوطني السياحي وخاصة في ظل الاوضاع السياسية الصعبة التي تشهدها المنطقة.

وشدد أبو العدوس على ضرورة التواصل المستمر مع أعضاء اللجنة بهدف رسم خطة تنموية لتطوير القطاع السياحي، وذلك ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بتطوير هذا القطاع المهم الذي سيكون له دور فاعل في رفد الاقتصاد الوطني.

بدوره شكر رئيس اللجنة النائب وصفي حداد جامعة اليرموك على عقدها لهذا اللقاء بما يعكس حرصها الشديد على القيام بدورها الرئيس في تسخير البحث العلمي لخدمة المجتمع والاسهام في تطوير قطاعاته المختلفة، لافتا إلى أن جلالة الملك عبد الله الثاني أكد في لقائه مع اعضاء اللجنة مؤخرا ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة للنهوض في القطاع السياحي في الأردن، مشيرا إلى أن القطاع السياحي يرفد 12-13% من الناتج القومي ويرتقي لأن يكون نفط الأردن.

وشدد حداد على أننا بحاجة إلى نهضة شاملة في كافة جوانب القطاع السياحي بما يتماشى مع الظروف التي يشهدها الاقليم، وضرورة الاستفادة من نعمة الامن والامان التي يتمتع بها الاردن لاستقطاب السياح من كافة دول العالم، داعيا الى اهمية التركيز في المرحلة القادمة على الساحة الدينية، والسياحة العلاجية في الاردن الذي يضم العديد من الأماكن الدينية والمواقع الأثرية، إضافة إلى المؤسسات الصحية والمراكز العلاجية المتطورة والكفاءات الطبية المدربة، لافتا إلى أن اللجنة اقترحت انشاء صندوق للإقراض السياحي بما يسهم في دعم المشاريع التنموية السياحية الصغيرة لكافة أفراد المجتمع وينعكس ايجابا في الارتقاء بمستوى الخدمات السياحية المقدمة.

وأشار أعضاء اللجنة إلى ان الهدف من هذا اللقاء هو نقل هموم وتطلعات كليتي السياحة والاثار في جامعة اليرموك فيما يتعلق بالواقع السياحي في المملكة، والتحاور حور دور مجلس النواب في المساهمة لاتخاذ الاجراءات اللازمة وسن التشريعات الناظمة لإدارة مؤسسات القطاع السياحي المختلفة، إضافة إلى امكانية انشاء متحف وطني لعرض كافة القطع واللقى الأثرية الناتجة عن اعمال التنقيب.

وأكدوا على ضرورة التنسيق بين كافة المؤسسات السياحية في القطاعين العام والخاص من أجل النهوض بالمنتج السياحي والحفاظ عليه، مشددين على ضرورة تأهيل خريجي كليات السياحة والاثار ممن يرغبون في العمل كأدلاء سياحيين ليكونوا على قدر من الكفاءة والمسؤولية لتقديم الصورة المشرقة عن الاردن للسياح.

بدورهما استعرض عميدا كليتي السياحة والفنادق والاثار والانثروبولوجيا الاستاذ الدكتور محمد الشناق والاستاذ الدكتور هاني هياجنة نشأة الكليتين وما تطرحه من برامج أكاديمية لدرجتي البكالوريوس والماجستير، والخطط المستقبلية التي تسعى لتحقيقها من أجل إعداد الطلبة وتأهيلهم للتطوير القطاع السياحي بكافة جوانبه.

ودار حوار موسع خلال اللقاء طالب فيه أعضاء الهيئة التدريسية في الكليتين بضرورة تشريع قوانين وأنظمة جديدة وواضحة لإدارة العمل في القطاع السياحي، زيادة المخصصات المالية للترويج السياحي الأردني، وامكانية الزام المؤسسات السياحية الخاصة بتعيين ما لا يقل عن 20% من كادرها من حملة درجة البكالوريوس في مختلف تخصصات السياحة والاثار، إضافة إلى توجيه هذه المؤسسات لدعم البحث العلمي في المجال السياحي في الجامعات الأردنية.//

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.