خطة لرفع معدل انتاج الغاز الطبيعي لـ (16.5) مليون قدم مكعب بـ حقل الريشة

20-01-2018 01:33 PM محليات 382
Image

 أعلنت شركة البترول الوطنية عن خطة للعام الحالي لرفع معدلات انتاج الغاز الطبيعي من حقل الريشة الغازي من 10 ملايين قدم مكعب في اليوم حاليا الى 16.5 مليون قدم مكعب بنهاية العام بكلفة اجمالية للخطة تبلغ 12 مليون دينار.

ووفق رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور غالب المعابرة ستعمل الشركة وبموجب الخطة، خلال عام 2018، على "استكمال تنفيذ مشروع إعادة الدخول الى بئر الريشة 28، والذي بدئ العمل به نهاية العام الماضي.

كما ستعمل على إعادة الدخول الى ثلاث آبار أخرى وصيانة بئرين منتجين لتعزيز معدلات الإنتاج الحالية والبالغة 10 ملايين قدم مكعب، وصولاً الى كمية انتاج متوقعة بنهاية العام تصل الى 5ر16 مليون قدم مكعب يومياً في حال نجحت التوقعات وبالتالي سيكون متوسط الانتاج خلال السنة حوالي 5ر13 مليون قدم مكعب يومياً".

وفي حال نجاح الخطة ستبلغ نسبة مساهمة حقل الريشة الغازي حوالي 3 بالمئة من حاجة الأردن من الغاز الطبيعي المستخدم في توليد الطاقة الكهربائية.

واكد المعابرة أهمية المعلومات الفنية والمسوحات الزلزالية ثلاثية الأبعاد التي قامت بها شركة "بريتش بتروليوم" في حقل الريشة والتي أعادت شركة البترول الوطنية دراستها وتحليلها وبناء موديل جيولوجي اكثر وضوحاً يؤمل منه ان يرفع نسبة النجاح في عمليات الحفر.

وقال إن شركة البترول الوطنية ستقوم بعمليات إدارة الإنتاج من حقل الريشة وتشغيل محطة معالجة الغاز والسعي لرفع مستوى الإنتاج على ضوء إمكاناتها المالية، علماً بأن الطاقة الاستيعابية لمحطة معالجة الغاز هي 50 مليون قدم مكعب يومياً، وبلوغ هذا الهدف يتطلب إعادة الدخول للآبار القديمة وصيانة الآبار المنتجة وحفر المزيد من الآبار وتكثيف عمليات الحفر، متوقعاً ان تبلغ "الكلفة الاجمالية للخطة حوالي 12 مليون دينار، 70 بالمئة منها نفقات رأسمالية".

ووفق المعابرة، تأتي الخطة بعد ان وافقت الحكومة على تعديل أسعار بيع الغاز الطبيعي من الريشة ما اسهم في الجدوى الاقتصادية لحفر ابار جديدة وزيادة الإنتاج في اطار المساعي الرسمية لتعزيز مصادر الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي لتخفيف أعباء فاتورة الطاقة، مشيدا بالدعم الذي قدمته الحكومة للشركة.

واعدت شركة البترول الوطنية خطة العمل، وفق المعابرة، لتكون منطلقاً لتنفيذ أعمالها وبرامجها ومشاريعها للعام 2018، حيث اعتمدت الخطة بشكل مباشر ورئيسي على مواردها الذاتية المتأتية من مبيعات الغاز الطبيعي واستخدام هذه العوائد في تغطية الكلف الاستثمارية والتشغيلية والتي لها علاقة مباشرة في عمليات الإنتاج من الحقل.

وبلغت كميات الغاز الطبيعي التي انتجتها الشركة منذ تأسيسها عام 1995 وحتى نهاية عام 2017 حوالي217 مليار قدم مكعب تعادل استهلاك المملكة من الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء لحوالي سنتين بالاستهلاك الحالي، فيما بلغ عدد الآبار المحفورة منذ تأسيس الشركة ومن قبلها سلطة المصادر الطبيعية 45 بئراً، وعدد الآبار الناجحة والمنتجة حالياً 15 بئرا.

وتأسست شركة البترول الوطنية في حزيران عام 1995 ويبلغ رأسمالها الحالي 15 مليون دينار، ووقعت عام 1996 مع الحكومة اتفاقية امتياز الريشة لمدة خمسين عاماً قابلة للتمديد وتم تعديل الاتفاقية في أيار 2002.(بترا)

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.