إمرأه برجها الجوزاء

23-01-2018 01:45 AM كتّاب الأنباط 523

إمرأه برجها الجوزاء

إيمان فاروق

 

سألها ما برجك؟ أجابت الجوزاء.

بشهقة غريبة قال لها جوزاء!

نعم جوزاء؛ ولست أعاني ما يسبب العناء.

لا أقصد الإهانة اعذريني، لكنني سمعتهم يرددون بأنها إمرأه عنيدة، تغير بلحظة القرار، لا تقترب منها وكأنها إعصار يسكن بين موجات من البحار.

نعم أنا هي الاعصار، بلحظه أغير القرار. 

لم يعرفوها جيدا، أحبها لأنها طفلة رقيقة بريئة مع انها اعصار لكنها أمان.

 " لم يعرفوها جيدا، فقد وجدتها دائما معي بالفرح والأحزان، كأنها وطن، كأنها الأشجار والأنهار، عرفت من سلوكها أنها بركان،  بأنها قطة جميلة مستسلمة تظهر المخالب في وجه كل غدار جبان". 

أحبها كما هي اعصار، بركان أو صعقة من السماء تقصف من شدة قصفها التيار.

أحبها كما هي حتى لو سمعتهم يرددون "لا تقترب من إمرأه برجها الجوزاء" !//

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.