الدغمي : مستمرون بالانفتاح مع المجتمعات المحلية

23-01-2018 11:22 PM المفرق 834
Image

خلال افتتاحه جلسة "تحديد اولويات اليات التواصل " في المفرق

 توسيع المشاركة الشعبية في القرارات لخدمة المواطنين

رئيس بلدية المفرق الكبرى: وضعنا خطة مستقبلية تركز على الخدمات والتنمية والاستثمار للسنوات القادمة

 

المفرق - الانباط - يوسف المشاقبة

تصوير- ايمن الاشهب

 

أكد رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر  نايل الدغمي إن برنامج دعم اللامركزية والحكم المحلي يعد من المشاريع التي يمكن لها ان تترك اثر وبصمة واضحة في البلدية عبر التشاركية مع المجتمع المحلي في تحديد اولويات التنمية ، منوها اهمية الانفتاح على المجتمعات المحلية وتسهيل إجراءات الاتصال والتواصل معها وتطور خدماته البلدية عبر عدة مجالات من التطبيقات الالكترونية أو من خلال اللجان الأحياء حيث يَصْب كله في مصلحة البلدية والمواطن معا.

وأضاف خلال الحلقة التشاركية التي نظمتها بلدية المفرق الكبرى وبالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  اننا نعمل باستمرار مع اخواننا أعضاء المجلس البلدي وناشطين من المجتمعات المحلية على توسيع رقعة المشاركة الشعبية في صنع واتخاذ القرار في جميع المحافل داخل البلدية والخدمات المقدمة لأبناء مدينة المفرق على مستوى المناطق والاحياء .

وبين الدغمي ان هذه الجلسة نفذت من خلال برنامج دعم اللامركزية ولجنة التواصل المجتمعي في البلدي لافتا الى ان وجود محور خدمي كمشروع طاقة متجددة من شأنه أن يوفر ما معدله خمسة ملايين دولار وبالتالي توفير حل لتصريف المياه، ذلك في حال نجحت التوأمة بين بلديات المفرق كافة مضيفا أن إعمار سوريا هو محور آخر من شأنه أن يسهم في تحسين الاستثمار في المنطقة .

واشار الدغمي الى خطة البلدية 2018-2021 هي خطة شاملة ضمن 3 محاور ، خدمية ، تنموية ،واستثمارية لافتا الى انه تم اقرار مسودة موازنة البلدية للعام الحالي بتكلفة 15 مليون دينار ويعتبر هذا الرقم لأول مرة بتاريخ البلدية منذ عام 1945 وان هذه الموازنة تحمل المشاريع الخدمية الكبيرة لأبناء المدينة وستكون نقلة نوعية في موضوع الخدمة وستخلق تنمية محلية مستدامة على مر سنوات قادمة .

وشارك في الجلسة ممثلين عن المجالس المحلية المنتخبة والمجتمع المحلي بالإضافة إلى مجموعات التواصل المجتمعي التي قام برنامج دعم اللامركزية والحكم المحلي بتشكيلها مسبقًا بالتعاون مع البلديات بهدف تحديد ودعم الأدوات والآليات الحالية التي من شأنها إيصال صوت وحاجات المواطن بشكل فعّال ومستدام إلى الحكومات المحلية المنتخبة.

مدبر الوحدة التنموية في البلدية عماد الدغمي اوضح اهمية مثل هذه اللقاءات التشاركية والتي من شانها ان تسهم في القيام بالدور المطلوب في سيبل النهوض بمستوى العمل ، منوها ان البلدية بصدد انشاء موقع الالكتروني سيكون حلقة الوصل ما بين المواطن والبلدية وبما يضمن تحقيق تشاركية وتكاملية هادفة نحو المزيد من التعرف على كافة الاحتياجات وضمن دليل لأبرز المشاريع التنموية والتي من شانها ان تخدم ابناء المفرق .

واشتملت الورشة على تعريف بالورشة والمخرجات المتوقعة وتشكيل مجموعات عمل حول اختيار ادوات التواصل المجتمعي المقترحة وصولا الى نتائج نهائية لاستراتيجية التواصل المجتمعي بين البلدية والمجتمع المحلي

يذكر ان  الوكالة الامريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع بلدية المفرق الكبرى  قد قدمت جلسة تشاورية لتحديد أولويات اليات التواصل بين البلدية والمجتمع المحلي والتي تاتي ضمن سلسلة ورشات يقيمها برنامج دعم اللامركزية والحكم المحلي الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتحسين آليات التواصل والاتصال والمشاركة المجتمعية مع المجتمع المحلي.

 

وتهدف هذه الجلسة إلى وضع حجر الأساس في تحسين عملية تقديم الخدمات البلدية وتعزيز التنمية المحلية من خلال تصميم استراتيجيات اتصال معتمدة لدى البلديات، حيث إن استراتيجيات الاتصال تعد أحد أكثر الآليات فعالية في رصد المدخلات والتغذية الراجعة بين البلديات والمجتمع المحلي.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.