دهاليز الحياة...

24-01-2018 03:44 AM كتّاب الأنباط 328

ايناس أبو شهاب

 

عندما تقسو علينا الحياة وتحاول سحقنا تحت أنيابها، ينتابنا إحساس بالخوف؛ فقد تباغتنا وتتمكن من افتراسنا في لحظة ضعف، وقد تلتهمنا دون رأفة أوعطف.

 

وقد ندّعي السعادة وأرواحنا تتمزق من الكآبة؛ هربا من واقع مكسور أو استعدادا لمواجهة مستقبل مجهول، فنحاول أن نتمسك بطوق النجاة لكي لا نغرق ونحن نتخبط في دهاليز الحياة.

 

وقد نكذب على أنفسنا ونرتدي ثوب الفرح ونحلم بالسعادة على الرغم من يقيننا من أنها مجرد حالة؛ فنحن بحاجة إلى تخدير أنفسنا بقبس من الأمل لنهدىء تفكيرنا مما يعانيه من الألم.//

 

 

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.