الدولة الخليجية الوحيدة التي لا تمتلك أجهزة تسجيل المكالمات الهاتفية

24-01-2018 07:19 PM مقالات ساخنة 1358
Image

يعد تسجيل المكالمات الهاتفية الصادرة والواردة من أرقام الهواتف الثابتة والمحمولة، أحد أبرز وسائل الأجهزة الاستخباراتية في الدول.

لكنّ المقدم حمد خورشيد، مساعد مدير إدارة الجرائم الإلكترونية بالإدارة العامة للمباحث الجنائية في الكويت، أكد أن "الكويت تعتبر الدولة الوحيدة في المنطقة التى ليس لديها أجهزة تسجيل المكالمات الهاتفية"، بحسب صحيفة الراي الكويتية.

وكشف في ملتقى ديوان النهام الأسبوعي بمنطقة السلام، لتسليط الضوء على الجرائم الإلكترونية والجواز الجديد والأمن العام، بحضور جمع غفير من أهالي المنطقة، أن عدد القضايا والشكاوى الإلكترونية التى تلقتها الإدارة العام الماضي بلغ 4100 قضية، لافتا إلى أن "2707 قضايا تمت احالتها الى النيابة والمتبقي كانت شكاوى عادية".


وأضاف أن هناك زيادة في الشكاوى المقدمة إلى الإدارة في السنوات الخمس الماضية. وأضاف: "عام 2013 بلغ عدد الشكاوى 997، وارتفع فى العام الذي تلاه الى 1212، ومن ثم 1495 عام 2015، وقفز في 2015 إلى 3945 شكوى".

وحذر من خطورة التساهل والتعاطف والتعامل مع الرسائل المجهولة الصادرة من حسابات وأرقام وهمية، من داخل او خارج البلاد مهما كان محتواها، والتى تؤدي دائما لابتزاز متلقيها، لافتا إلى انه تلقى ما يقارب "1000 شكوى ابتزاز لأشخاص يتبوؤون مناصب في الدولة، نتيجة تعاطفهم مع تلك الرسائل"، لافتا إلى أنه رغم صعوبة التوصل الى الحسابات الوهمية إلا أنه تم بالفعل ضبط عدد منها.


وقال مساعد مدير عام الإدارة العامة للجنسية والجوازات العقيد خالد بحوه، إن أجمالي الجوازات الالكترونية الجديدة التي سيتم إصدارها للمواطنين يبلغ 1.360 مليون جواز، كاشفا أن الإدارة أصدرت حتى الآن 360 ألف جواز.

وأكد أن الجواز الإلكتروني الجديد يعتبر من أقوى الجوازات من الناحية الأمنية، ولا يمكن تزويره، وذلك لوجود 55 سمة أمنية بصرية وغير بصرية، مضيفا أن تلك السمات ستحمي الجواز من أي عمليات تزوير او سرقة، خصوصا وأن الجواز الكويتي هو من الجوازات القيمة على مستوى العالم.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.